اخبار 24 ساعةخدماتسياسةطب وصحةمجتمعوطني

أمزازي يجبر الأساتذة والإداريين على الحضور إلى المؤسسات المدرسية

وان نيوز

لا يوجد للأساتذة أي عذر سيتحججون به من أجل الإمتناع عن تقديم الدروس لفائدة التلاميذ عن بعد، الأنترنت مجانيا، وكذا الأمر فيما يخص الآليات والوسائل لتحقيق ذلك..

هكذا تكلم وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني السيد سعيد أمزازي، أمس، أمام لجنة التعليم بمجلس النواب بخصوص صيغ التدريس خلال الموسم الدراسي القادم.

وأوضح السيد أمزازي بالمناسبة، بأن الدروس عن بعد، ستتم من خلال غرف خاصة مجهزة بالأنترنت في أغلب المؤسسات، مؤكدا على أن الأساتذة وأعضاء الهيئة التربوية ملزمين بالحضور للأقسام، من أجل أداء واجبهم البيداغوجي والتربوي، على عكس ما كان عليه الأمر خلال فترة الحجر الصحي.

وأضاف بأنه، خلال الحجر الصحي المنصرم، طلب من الأساتذة عدم الالتحاق بالمؤسسات التعليمية، لكن اليوم رُفع الحجر الصحي، وبالتالي حضور الأساتذة إلى المؤسسات التعليمية أضحى إجباريا.

وفيما يهم دعوة بعض أحزاب المعارضة القاضية بتأجيل الموسم الدراسي، أجاب السيد أمزازي، بأنه لا حاجة تدعو لذلك، على اعتبار أنه ليس هناك ضمانة تفيد بتراجع وباء كوفيد-19 خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وأضاف، بأن لكل فترة تأجيل تبعات سلبية كبرى على أكثر من مستوى دون أن يعني ذلك تفادي الأسوأ.

وكان حزب الأصالة والمعاصرة المحسوب على المعارضة، قد دعا في بلاغ له قبل يومين، إلى تأجيل الموسم الدراسي إلى غاية اتضاح الصورة بخصوص وباء كوفيد-19، انسجاما ومجموعة من الأصوات التي تدعو لذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى