اخبار 24 ساعةتقاريرسياسةطب وصحةوان نيوز TV

أوروبا بدأت في التعافي من جائحة كورونا بعد أشهر عصيبة

وان نيوز

أكد سلفادور إيلا وزير الصحة الإسباني، الأربعاء، أن الموجة الثانية من وباء فيروس كورونا المستجد التي دخلتها إسبانيا ” تختلف بشكل واضح عن الأولى لأنها أقل حدة كما أن سرعة تطورها هي أكثر بطئا ” مشددا على ضرورة الاستعداد لجميع السيناريوهات .

وقال سلفادور إيلا الذي كان يتحدث عن الوضع الوبائي في البلاد أمام أعضاء لجنة الصحة بمجلس النواب الإسباني، إن انتقال عدوى المرض في إسبانيا سجل زيادة خلال الأسابيع الأخيرة ” لكن ليس في جميع الجهات المستقلة ” مشيرا إلى بعض المناطق التي شهدت ارتفاعا في عدد حالات الإصابة خلال فصل الصيف ” تسجل الآن تراجعا ملحوظا وانكماشا في أعداد حالات الإصابة ” .

وأوضح أن الوضع الوبائي بجهة مدريد ” يثير حاليا قلق السلطات ” مشيرا إلى مختلف الإجراءات والتدابير الاحترازية الجديدة التي تم تفعيلها باتفاق مع الحكومة المحلية للجهة في محاولة لمحاصرة تفشي الوباء في هذه الجهة التي تعد الأكثر تضررا من باقي الجهات المستقلة الأخرى باعتبارها سجلت على مدى الأسابيع الماضية ثلث إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة المعلن عنها في مجموع التراب الوطني .

وبإيطاليا، قال وزير الصحة ، روبرتو سبيرانتسا، الأربعاء أن ” أصبح الوضع الوبائي مترديا بشكل كبير منذ غشت الماضي، خاصة في بعض البلدان الأوروبية، مضيفا أفكر في فرنسا وأيضا في ألمانيا وهولندا وبريطانيا” غير أن ” الأرقام تشير إلى أن إيطاليا في حالة أفضل قليلا . علينا أن نرى كيف ستقاوم”.

وأوضح أن الأشهر القادمة ستكون مرحلة “صمود صعبة” للتصدي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ، مشيرا إلى أن المنحى الوبائي في إيطاليا أفضل حالا مقارنة بدول أوروبية أخرى.

وكانت إيطاليا أول دولة غربية تضررت من فيروس كورونا، ولكن بعد حالة الطوارئ الصحية الصارمة التي فرضتها خلال شهري مارس وأبريل الماضيين تمكنت من السيطرة على معدلات العدوى.

و ارتفعت حالات الإصابة بالفيروس منذ النصف الثاني من يوليوز الماضي، ومع إعادة فتح المدارس هذا الشهر فإن هناك مخاوف من حدوث موجة ثانية لتفشي الفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى