اخبار 24 ساعةتقاريرجهاتحوادثمجتمعوطني

أيقونة العيطة الجبلية شامة الزاز تلتحق برفيقها محمد العروسي إلى مثواهما الأخير

وان نيوز

توفيت اليوم، الفنانة الشعبية شامة الزاز  بالمستشفى الإقليمي بتاونات عن عمر يناهز 70 سنة حسب موقع محلي “تاونات نت”.

وأفاد نفس المصدر أن الزاز نقلت اليوم للمستشفى في حالة مستعجلة لتلقي العلاج جراء معاناتها من مشاكل على مستوى القلب.  

وعانت الراحلة شامة تعاني منذ مدة من مرض القلب، ما أرغمها على الرقود بمستشفى الغساني بفاس لمدة أسبوع، بعد ذلك سيتم إرجاعها إلى تاونات دون إجراء أي عملية جراحية، بعد ذلك سيتم نقلها إلى المستشفى العسكري بالرباط حيث بقيت تحت العناية لمدة تزيد عن شهر.

وتعتبر شامة الزاز، أحد أعمدة فن العيطة نظرا لأدائها المتقن والمحترف للعيطة الجبلية، إذ تمكنت من فرض أسلوبها الفني الأصيل، وإبهار جمهورها بنصوص ملتزمة وإيقاعات موسيقية تقليدية جميلة.

وتجدر الإشارة أن شامة التي تبلغ من العمر 70 سنة هي الفنانة التي عرف صوتها الشجي في مل أرجاء الوطن، ويتذكرها المغاربة وهي تؤدي “اعيوع” رفقة الفنان الراحل محمد العروسي رائد الطقطوقة الجبلية.

الفنانة الشعبية شامة الزاز صاحبة 60 شريطا غنائيا، نغمة وكلاما، والتي عاشت حياتها بدوار الروف جماعة سيدي المخفي بإقليم تاونات  قبل أن تنتقل للسكن في مدينة تاونات في بداية شهر فبراير من السنة الماضية (2019) تثير  الكثير من الإعجاب بأسلوبها الفني الأصيل وحسها الوطني الشفاف.

وتحذو شامة الزاز الشهيرة والمجهولة في آن واحد روح وطنية أصيلة، فقد كانت من ضمن النساء الأوليات في إقليم تاونات اللواتي شاركن في المسيرة الخضراء، وخلفت وراءها طفليها اللذين لم يكن يتجاوز عمر أصغرهما السنة الواحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى