اخبار 24 ساعةتقاريردوليةمجتمع

إطلاق النسختين الإنجليزية والإسبانية لمنصة تعلم العربية لأطفال المهجر

وان نيوز

أطلقت مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج، النسختين الإنجليزية والإسبانية الخاصتين بمنصة تعلم اللغة العربية لفائدة أطفال مغاربة المهجر.

وبحسب بلاغ لذات المؤسسة، توصلت به جريدة “وان نيوز” الرقمية، فإن هذه المنصة أعدت في دجنبر 2013، لتمكين المعلمين الناطقين بالفرنسية من اكتساب العناصر الأساسية للغة العربية، ومساعدتهم على التواصل بها، مشيرا إلى أن “في البداية، كانت لغة التدريس المختارة هي الفرنسية، واللغة الملقنة هي العربية، وعرفت لغات التدريس فيما بعد تنوعا تدريجيا، من خلال إدماج اللغة الإيطالية في مرحلة أولى، تلاها ابتداء من يوم الخميس 15 أكتوبر (الجاري)، إطلاق النسختين الإنجليزية والإسبانية”، مؤكدا أنه “سيتم في المستقبل إطلاق نسخ جديدة للتدريس بلغات أخرى”.

ويتكون برنامج e-madrassa.ma من مستويين يهم الأول تعلم الحروف الأبجدية في 33 درسا، و7 تقويمات، والانتقال بين الوحدات والمستويات، فيما يشمل المستوى الثاني خمسة أجزاء هي التعلم، وتمارين على التعلم، وحكايات، وتمارين على الحكايات، وأحكي بحرف، علما أن هذا المستوى يتمحور حول التعلم الموضوعاتي عبر الحوارات، ومقاطع الفيديو، والرسوم المتحركة، وذلك بهدف تمكين الطفل من اكتساب مفردات مرتبطة بمواضيع مثل الأسرة والجنسية والصداقة والسفر.

كما يعتبر هذا البرنامج، برنامجا تكميليا للتعليم الحضوري يعمل على تيسير عمل المؤطرين، ويعزز مكتسبات التلاميذ، ويمنحهم الدعم الملائم لتعلم اللغة العربية، ومبادرة لنشر هذا التعليم في البلدان التي لا تتوفر فيها إمكانية متابعته بكيفية نظامية في غياب الإتفاقيات الضرورية.

ويصل عدد أطفال مغاربة المهجر المسجلين في دروس منصة تعلم اللغة العربية عن بعد، حاليا، 69.500 متتبع، وينتظر أن يرتفع العدد إلى مائة ألف متتبع بعد إطلاق النسخة الإسبانية و الإنجليزية من البرنامج، فيما يباشره حاليا 558 أستاذا يعملون بمجموعة من الدول الأوربية.

يذكر أنه مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج اضطلعت ، منذ سنة 1991 ، بملف تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية، وذلك في إطار الاتفاقيات الثنائية الموقعة بين المملكة وبعض الدول الأوربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى