اخبار 24 ساعةجهاتدوليةمجتمع

إلغاء رحلة بحرية صوب فرنسا تُشعل احتجاجات عارمة وصاخبة بميناء النّاظور


وان نيوز: بدر أعراب

احتّج حوالي 100 مهاجر مغربي، صباح اليوم الجمعة 30 أكتوبر الجاري، بميناء بني أنصار، إقليم الناظور، بعدما فوجئوا بإلغاء الرّحلة البحريّة التّي كانت مُبرمجة للاِنطلاق من الميناء المذكور إلى مدينة “سيت”، بناء على قرار للسّلطات الفرنسيّة نتيجة دخول بلادها في حجر صحّيّ شامل، بسبب تفشي كورونا.

 واستشاط المسافرون غضبا من قرار إرجاء موعد الرّحلة التي ستنطلق باتجاه “سيت” الفرنسية تمام الساعة التاسعة صباحا، معتبرين أن ذلك تمّ بشكل مفاجئ، وبدون سابق إنذار، ممّا زاد من معاناتهم بعد اضطرارهم إلى للسّفر برفقة أفراد أسرهم من مدن مغربية تبعد عن الناظور بمسافات بعيدة.

 وتساءَل متحدثون لـ”وان نيوز”، عن مآل مبالغ تذاكر الحجز على متن الرّحلة المعلومة، وعن إمكانية تعويض المتضررين من قرار إلغاء الرحلة، في حين طالبوا بتدخل الجهات المسئولة على خط الواقعة، من أجل رفع الضرر الذي لحق بالعشرات من أفراد الجالية المغربية المقيمة بفرنسا.

 هذا، وما يزال حشدُ المحتجّين الغاضبين، يرابطون أمام مكاتب شبابيك حجز التّذاكر بالمحطّة البحرية السّالفة الذكر، مطالبين باِستعادة مبالغ تذاكرهم المحجوزة سلفاً قبل فض تجمعهم وإجلائهم من المكان، متذرعين بأنّ عدم تحديد موعدٍ لانطلاق الرحلة المُلغاة، يعني إلحاق خسائر مادية بهم موازاة مع ضرر تعطيل سفرهم.

 وكانت السلطات الفرنسية قد أعلنت منتصف الأسبوع الجاري، قرار دخول البلاد في حجر صحيّ شامل، استدعى إغلاق حدودها البريّة والبحريّة، نتيجة الانتشار المهول لجائحة الفيروس التّاجي المُعدي، وتفاقم وضعيتها الوبائية بكل أرجاء البلاد، ما استلزم تعطيل حركة الملاحة البحرية وإلغاء جميع الرحلات المبرمجة سلفا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى