اخبار 24 ساعةدوليةسياسة

إيكواس: العقوبات ضرورية للقضاء على الانقلابات العسكرية

وان نيوز

اعتبرت دول غرب أفريقيا، المجاورة لمالي، اليوم الجمعة، أن العقوبات التي فرضتها بسبب الانقلاب العسكري في هذا البلد، “ضرورية للقضاء على داء الانقلابات العسكرية”، مشددة على ضرورة عودة الضباط الذين دبروا الانقلاب للثكنات.

وأوردت وكالة الأنباء العالمية “رويرتز”، أن المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس)، قد علّقت عضوية مالي في مؤسستها، وأغلقت الحدود معها، إلى جانب إيقافها للتدفقات المالية مع البلد، عقب الإطاحة برئيسه المعزول إبراهيم أبو بكر كيتا، الأسبوع الماضي.

ووصف رئيس النيجر، محمد إيسوفو، الذي يرأس المجمعة، خلال قمة افتراضية لمناقشة مستقبل مالي السياسي، النزعة الانقلابية بـ”الداء الخطير”، مضيفا أنه “لا يوجد لعلاجه سوى وصفة واحدة، العقوبات”،  وزاد: “إنها مرّة بالتّأكيد، لكن أليس الدواء كذلك لكثير من الأمراض؟” وفق قوله.

وتطالب مجموعة “إيكواس”، بألا تدوم الفترة الانتقالية لأكثر من عام، وفق تقرير داخلي لوسطاء أرسل إلى باماكو، عاصمة مالي، الأسبوع الماضي، على أن يشرف على العملية رئيس ورئيس وزراء مدنيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى