اخبار 24 ساعةجهاتدولية

احتمال حظر التنقل من وإلى إقليم الأندلس يثير مخاوف سكان سبتة

وان نيوز

بدا  “خوان مانويل مورينو بونيلا ” رئيس حكومة الأندلس المعروفة بـ”لاخونطا دي أندلسيا”، “متشائما للغاية” من إمكانية الحفاظ على التنقل المفتوح داخل وخارج الإقليم، خلال حلوله ضيفا على برنامج “Herrera en COPE”، بسبب تطورات الوضع الوبائي التي تشهدها عدد من مدن الإقليم خلال الموجة الثانية من جائحة كورونا في البلاد.

ووقال مورينو بونيلا: “نحن ندرس ما إذا كان سيتم إغلاق الأندلس أم لا. البيانات ليست جيدة، والظروف معقدة”، مؤكدا أن القرار لم يتخذ بعد، وأنه رهين بدراسة بيانات تطور الوضع الوبائي بإقليم الأندلس.

وأثارت تلميحات رئيس حكومة الأندلس، مخاوف الطبقة السياسية والمدنية بثغر سبتة المحتل، والتي تتوجس من أن يتحول هذا التلميح إلى واقع، حيث ترى في إغلاق كافة النفوذ الترابي لإقليم الأندلس أمام حركة التنقل المفتوحة، قرارا بمحاصرة سبتة السليبة، ما “يعني أن ساكنة سبتة لن يكون لديها وسيلة لمغادرة المدينة، لأن المخرج الوحيد هو الأندلس” حسب ما أوردته جريدة “الفارو دي سيوتا”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى