اخبار 24 ساعةجهاتحوادثمجتمع

اختصاصي الأوبئة : الدار البيضاء تدفع ثمن استهتار المواطنين “بكورونا”‎

وان نيوز : فاطمة ماخوخ

أعلنت ولاية جهة الدار البيضاء – سطات، اليوم الجمعة، أنه وفي إطار التدابير الاحترازية المتخذة للحد من انتشار وباء كوفيد-19، وتفعيلا للمقتضيات التنظيمية القاضية بإغلاق منافذ المدينة، ضرورة سلك الطريق السيار المداري الخارجي ، لمستعملي الطريق، الذين لا يتوفرون على رخصة استثنائية، أثناء مرورهم بعمالة الدار البيضاء صوب اتجاهات أخرى .

وفي هذا السياق أوضح المصدر ذاته أنه يتعين على مستعملي الطريق القادمين من مختلف المدن المغربية و المتوجهين صوب باقي المدن عبر مدينة الدار البيضاء ، سلك الطريق السيار المداري الخارجي في حالة عدم توفرهم على رخصة تنقل استثنائية تتيح لهم دخول المدينة .

ودفعت الأرقام المرتفعة للإصابات بكوفيد19 بالعاصمة الاقتصادية السلطات إلى اتخاذ مزيد من التدابير، فنصف الحالات المسجلة في ال24 ساعة الماضية بالمغرب والمقدرة ب 4151 سجل نصفها تقريبا في جهة الدار البيضاء سطات بـ2011 حالة، منها 1530 بالبيضاء، و116 بالنواصر، و104 بالمحمدية، و71 بسطات، و70 ببرشيد، و52 بالجديدة، و38 بمديونة، و28 ببن سليمان، وحالتان بسيدي بنور.

قال الاختصاصي في علم الفيروسات ومدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، مصطفى الناجي، “إن النظام الصحي بالمغرب يجب أن يكون قادرا على مواجهة رجات مفاجئة محتملة لفيروس كورونا وموجة ثالثة أقوى كما نلاحظ الآن في أوروبا”.

وأشار الناجي، أن “الأرقام لازالت غامضة بالمغرب ولايمكن التكهن بها وتبقى مرتبطة بالوضعية وخاصة ونحن في فترة تعرف انتشار لفيروسات أخرى” وأفاد الناجي، أن ” الأرقام المسجلة مرتبطة بمدى تطبيق المواطنين للتعليمات والتزامهم بالتدابير الصحية، فالأرقام المرتفعة مرتبطة باستهتار ونحن على أبواب العطلة المدرسية ففي كل مناسبة نسجل ارتفاعا في عدد المصابين”.

هذا وقررت حكومة العثماني تمديد فترة العمل بالتدابير التي تم إقرارها سابقا بعمالة الدار البيضاء، لمدة 14 يوما إضافية، تبعا لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية بضرورة الاستمرار في الإجراءات اللازمة لمواجهة تفشي فيروس كورونا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى