اخبار 24 ساعةدوليةسياسةوطني

الأردن والسنغال يؤكدان بالأمم المتحدة دعمهما لمغربية الصحراء

وان نيوز

أكدت الأردن والسنغال، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، دعمهما للمبادرة المغربية للحكم الذاتي، التي “تتوافق مع القرارات ذات الصلة لمجلس الأمن والجمعية العامة” للأمم المتحدة، 

وقال ممثل الأردن اليوم الثلاثاء، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة إن “بلادي تشيد بالانخراط الإيجابي للمملكة المغربية الشقيقة من أجل التوصل إلى حل سياسي، متوافق بشأنه، ونهائي لقضية الصحراء، من خلال تقديم مبادرة الحكم الداتي، التي تتوافق مع القرارات ذات الصلة لمجلس الأمن والجمعية العامة” للأمم المتحدة.

 وجدد الدبلوماسي الأردني في هذا الصدد تأكيده على دعم الأردن للمبادرة المغربية للحكم الذاتي باعتبارها “آلية تتسم بالجدية والواقعية وتأخد بعين الاعتبار خصوصيات المنطقة، وسيادة المغرب على أراضيه، وكامل وحدته الترابية طبقا لميثاق الأمم المتحدة”.

   كما أشاد بجهود المغرب الرامية إلى تنمية أقاليمه الجنوبية، وتحسين ظروف عيش ساكنتها، مع تمكينها من الاستفادة من موارد المنطقة، فضلا عن جهود المملكة في محاربة جائحة كوفيد- 19 فيها.

   ونوه الدبلوماسي الأردني، أيضا، بجهود الأمين العام للأمم المتحدة الهادفة إلى إحراز تقدم في المسلسل السياسي الرامي لبلوغ حل واقعي ودائم لهذا النزاع الاقليمي، مشيدا بالزخم الذي أطلقته المائدتان المستديرتان المنعقدتان في دجنبر 2018، ومارس 2019، “بالمشاركة الإيجابية لمجموع الأطراف المعنية” ووالمتمثلة في المغرب والجزائر وموريتانيا والبوليساريو.

وفي نفس السياق ذكرت صحيفة (لوصولاي) السنغالية اليوم الاربعاء ، أن السنغال جددت مؤخرا ، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة ، التأكيد على مغربية الصحراء وعلى مبادرة الحكم الذاتي كحل “براغماتي” لهذا النزاع الإقليمي المفتعل.

ونقلت الصحيفة ذات الانتشار الواسع في مقال طويل على صفحتها الأولى ، مداخلة السفير كولي سيك ، رئيس البعثة الدائمة للسنغال لدى الأمم المتحدة ، خلال المناقشة العامة ،والتي دعا خلالها المجتمع الدولي إلى الأخذ في الاعتبار  المزايا القيمة التي تتيحها هذه التسوية كحل “سيمكن من إيجاد مخرج ونهاية سعيدة ” لهذا النزاع المفتعل”.

وكتبت الصحيفة ، أن الدبلوماسي السنغالي حث الأطراف على “مواصلة التعبئة في الدينامية البناءة المنبثقة عن المائدتين المستديرتين بجنيف لمواكبة المسلسل السياسي الذي أطلقته الأمم المتحدة حتى نهايته” مضيفا أن بلاده تجدد التأكيد على دعمها “للمبادرة المغربية للحكم الذاتي بجهة الصحراء، والتي ترتكز على بناء مجتمع ديمقراطي وحداثي، يقوم على دولة الحق والحريات الفردية والجماعية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية مع احترام سيادة المملكة”.

ودعا السفير سيك بهذه المناسبة، تضيف اليومية ،المجتمع الدولي إلى الاصطفاف خلف الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي المقبل، بمجرد تعيينه، ومجلس الأمن(..) في مسلسل البحث عن حل سياسي تفاوضي ودائم للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، وذلك مع الأخذ في الاعتبار المزايا القيمة التي تتيحها التسوية النهائية لهذا النزاع، ليس فقط على مستوى التعاون والتنمية، ولكن أيضا في رفع التحديات الهامة التي تواجه المنطقة ومنطقة الساحل”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى