اخبار 24 ساعةجهاتمجتمع

الأساتذة المتعاقدون بجهة مراكش ينددون بحرمان أستاذتين من راتبيهما منذ 2019

وان نيوز – مراكش

توعدت التنسيقية الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بجهة مراكش – آسفي، بخطوات احتجاجية غير مسبوقة كرد على حرمان أستاذتين من راتبيهما منذ ولوجهما إلى العمل عام 2019، وبسبب اقتطاع في أجور الأساتذة”، مدينة ما أسمته بـ “التماطل في صرف هذه المستحقات، والأجور الشهرية”.

وأوضحت التنسيقة ذاتها، في بيان تنديد وإدانة، توصلت به “وان نيوز”، أن الأستاذتين غزالة السبيطي “رقم التأجير 2109045، العاملة في “م م الدغيجات”، في مديرية آسفي، وعزيزة لغليمي، “رقم التأجير 2108948، العاملة في “م م أولاد ناصر” قلعة السراغنة، لم تتوصلا بحقوقهما المادية، أي المستحقات، والأجر الشهري، منذ التحاقهما بالعمل، شهر شتنبر2019 إلى حدود اللحظة، مبرزة أنهما “تعيشان معاناة طويلة في ظل الأوضاع الصحية، والاقتصادية، التي تعيشها البلاد”.

واعتبر البيان نفسه،  أن “وضع التعاقد في التعليم يكرس الهشاشة، ويعمل على توطينها”، على الرغم من محاولات “الوزارة الوصية ومعها الحكومة، إدخال مساحيق التجميل على هذا النمط من التوظيف من خلال اعتبار الأساتذة، الذين فرض عليهم التعاقد أطرا للأكاديميات ضمن ما يسمى بـ”النظام الأساسي لأطر هذه المؤسسات”، داعية الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش – آسفي إلى “صرف المستحقات المادية للأستاذتين المذكورتين من شهر شتنبر 2019 حتى اللحظة”.

وشددت التنسيقة في بيانها، على مواصلتها لمعركة إسقاط مخطط التعاقد، وتمسكها بمطلبها العادل والمشروع المتمثل في إدماج حميع الأساتذة بأسلاك الوظيفة العمومية بدون قيد أو شرط، محملة الدولة المغربية مسؤولية مقتل الشهيد عبد الله حجيلي، ومجددة مطالبها بالإفراج عن التحقيق المزعوم، كما طالبت بصرف أجور فوج 2020 والتعويضات العائلية العالقة لباقي الأفواج ومستحقات التكوين للأفواج 2016، 2017، 2018.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى