اخبار 24 ساعةسياسة

الاستقلال ينتقد ضعف الحكومة في ملف التلقيح ويطالب بتعويض متضرري الفيضانات بالبيضاء

وان نيوز

انتقد حزب الاستقلال في اجتماع لجنته التنفيذية عبر تقنية التناظر عن بعد “الضعف الواضح للحكومة في تدبير ملف التلقيح  الموسوم بالارتباك والغموض في ظل غياب رؤية واضحة بأجندة  زمنية محددة وقابلة للتنفيذ  فيما يتعلق بعملية اقتناء اللقاحات وتوريدها”.

وقال بيان للحزب، أن “الحكومة لم تف بوعودها فيما يتعلق بملف التلقيح، حيث تأخرت عملية تسلم اللقاحات التي وعدت بها الحكومة منذ بداية شهر دجنبر الماضي”.

وأوضح البيان، أن” تدبير صفقة اللقاحات عرف اختلالا كبيرا بفعل الارتهان في البداية بجهة مرة واحدة، وعدم اللجوء الى البحث عن فاعلين آخرين  واختيارات للقاحات مماثلة إلا في وقت متأخر”.

وحمل الحزب مسؤولية التخبط في تدبير ملف اللقاحات للحكومة، وما أفرزه من  توجس قوي لدى المواطنات والمواطنين، وتناسل الشائعات والتأويلات والمغالطات.

وأكد الحزب في بيانه، على”ضرورة وضع استراتيجية وطنية للنهوض بالبحث العلمي  في مجال الطب والأدوية، وتقليص التبعية للخارج، وتطوير المختبرات الوطنية لإنتاج اللقاحات ببلادنا مستقبلا”.

كما شدد  المصدر ذاته، “على ضرورة تعويض المتضررين من جراء الفيضانات التي عرفتها بعض المناطق ببلادنا في الفترة الأخيرة، مطالبا الحكومة بإصدار مرسوم حكومي لتصنيف تلك الفيضانات كوارث طبيعية، وتفعيل صندوق الكوارث  الطبيعية بهذا الخصوص.

ودعا أعضاء اللجنة التنفيذية للاستقلال، الحكومة الى اتخاذ جميع التدابير والإجراءات الكفيلة بتخفيف المعاناة على ساكنة المناطق الجبلية والوعرة إزاء موجة البرد القارس، مؤكدين على ضرورة مراجعة عقود التدبير المفوض، من أجل تعزيز آليات الرقابة والحكامة والعقلنة وضبط الالتزامات وتحديد  المسؤوليات بما ينسجم مع التقييمات الدورية لها”.

وطالب الإستقلاليون الحكومة، “بالاسراع في استكمال صياغة الاصلاحات السياسية والانتخابية، ومشاريع القوانين المرتبطة بهما وتضمينها جميع المقتضيات التي تم التوافق عليها بين الفرقاء السياسيين و رفع القضايا الخلافية للبرلمان للحسم فيها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى