اخبار 24 ساعةحوادثدولية

السرعة أثناء القيادة تسقط “بزناسا” مغربيا ببلجيكا ومعه أموال كبيرة

وان نيوز

أسقطت شرطة مولنبيك ببلجيكا بحر الأسبوع الجاري صيدا ثمينا يتمثل في تاجر مخدرات مغربي وبحوزته أموالا كبيرة يشتبه تحصلها من الإتجار في المخدرات، وذلك عن طريق الصدفة.

بدأت خيوط كشف هذه العملية، بعدما قامت عناصر الأمن الخاصة بالجريمة، بتوقيف سيارة من النوع الفاخر، والتي كانت تتخطى السرعة المسموح بها، وبعد محاولة هرب السائق تمكنت فرقة أخرى من اعتراض طريقه وتوقيف عربته.

 وبعد عملية تفتيش أولية عثرت عناصر الشرطة على 3900 أورو في جيب المعني بالأمر، لتكتشف بعد ذلك عن حقائب وبها مبالغ جد مهمة، حيث تم عدها ليصل مجموعها 280 ألف أورو.

وأكدت الشرطة البلجيكية، على أن هاته العملية هي أكبر عملية حجز مالية، خلال نهاية السنة الماضية وبالضبط بتاريخ 22 دجنبر الماضي.

ومباشرة بعد العثور على هذا المبلغ المالي المهم، الذي لم يكشف صاحبه عن مصدره، قامت عناصر الأمن بالإنتقال إلى منزل المعني بالأمر، ليكتشفوا من جديد حقائب مالية، مخبئة تحت سرير وداخل دواليب المنزل، حيث وصل المبلغ الإجمالي الذي تم حجزه إلى مليون و 785 ألف أورو، وهو مبلغ الأكبر الذي تم حجزه السنة الماضية ببلجيكا.

كما تمكنت الشركة من حجز سيارتين من النوغ الفاخر، وسلاح ناري وألة لعد النقود، وأجهزة لتغليف الأموال، ومجوهرات قدرت قيمتها ب 26 ألف أورو، وتم اعتقال المتهم وفتح تحقيق لكشف عن مصادر هذه الأموال.

وكشفت وسائل إعلام بلجيكية، على أن المعني بالأمر من أصول مغربية ويتحدر من منطقة الريف، ويرجح أن تكشف في الأيام القليلة القادمة السلطات البلجيكية عن مصادر هذه الأموال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى