اخبار 24 ساعةدوليةسياسةوطني

السفير الأمريكي يغادر المغرب في هذا التاريخ !‎

وان نيوز : فاطمة ماخوخ

أبلغ السفير الأمريكي لدى المغرب، ديفيد فيشر، رسميا رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بموعد مغادرته المغرب بعد انتخاب جو بايدن رئيسا للبلاد، وفي انتظار تعيين سفير جديد للولايات المتحدة الأمريكية بالرباط.

وذكرت سفارة الولايات المتحدة بالرباط، على صفحتها الرسمية على تويتر، أن الدبلوماسي سيغادر المغرب رسميًا بحلول 20 يناير الحالي، يوم تنصيب الرئيس الجديد للبيت الأبيض.

ويوضح المصدر نفسه أن تغيير السفير الأمريكي في المغرب، وهو منصب دبلوماسي سياسي، هو ممارسة معتادة، على عكس المناصب الدبلوماسية الأمريكية الأخرى التي لم يتم استبدال رئيس بعثتها بتغيير رئيس الإدارة الأمريكية.

قال رضا الفلاح، أستاذ القانون الدولي بجامعة ابن زهر بأكادير تعليقا على انتهاء مهمة السفير الأمريكي بالمغرب،  إنه  “ووفقا للعرف الشائع والمعمول به في الولايات المتحدة، يقدم جميع السفراء الأمريكيين المعينين سياسيا (قرابة 40% من مجموع السفراء) استقالتهم من مناصبهم اعتباراً من يوم تنصيب الرئيس الجديد”.

 وأضاف الفلاح أن “السفراء المعينين سياسياً يستقيلون لأنهم يمثلون الإدارة المنتهية ولايتها، لكن وبالرغم من مغادرة السفير، فإن الموظفين الدبلوماسيين المهنيين Career Diplomats في السفارة الأمريكية يضمنون الاستمرارية إلى حين تعيين السفير الجديد.”

وفي السياق ذاته، قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، على حسابه الرسمي بتويتر “استقبلت هذا الصباح السفير الأمريكي بالرباط السيد ديفيد فيشر، وشكرته على مجهوادته لتعزيز العلاقات المغربية الأمريكية”. 

وأردف “هو أول سفير أمريكي يزور الصحراء المغربية حيث صرح: ”مغربية الصحراء أمر لا مفر منه، وإن الرباط تملك الحل الوحيد والعادل والدائم لحل هذا النزاع”.

جدير بالذكر أن فيشر، الذي تولى منصبه في الرباط في دجنبر 2019، توجه الأحد الماضي إلى مدينة الداخلة لحضور افتتاح قنصلية الولايات المتحدة الأمريكية في الأقاليم الجنوبية للمملكة، تطبيقا للقرار الأمريكي الاعتراف بسيادة المغرب على صحرائه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى