اخبار 24 ساعةحوادث

المحجوبي أحرضان الزعيم التاريخي للحركة الشعبية في ذمة الله

وان نيوز

توفي، صباح اليوم الأحد، بأحد مستشفيات العاصمة الرباط،  المحجوبي أحرضان، مؤسس حزب “الحركة الشعبية”، عن عمر يناهز 100 سنة، بعد معاناة مع المرض، وفق ما أكده الموقع الرسمي لحزب السنبلة.

وبحسب المصدر ذاته، فمن المرتقب أن يوارى جثمان الفقيد الثرى، يوم غد الإثنين، بمدينة ولماس، مسقط رأسه.

وكان الراحل الذي عرف بـ”الزايغ”، شخصية سياسية مغربية بارزة، عاصر زمن الحماية الفرنسية على المغرب، كما عاصر الاستقلال، ودخل في السياسة مبكرا، تقلد وظائف حكومية عديدة، حيث عين واليا على الرباط بعد الاستقلال مباشرة،  وأصبح الكاتب العام للحركة الشعبية في مؤتمرها الثاني بمراكش عام 1962، وشارك في ثمانية حكومات مغربية .

ومن بين الوزارات التي تقلدها “أحرضان”، وزارة الدفاع في أول حكومة يشكلها الملك الحسن الثاني، وشغل في المنصب بين 1961 – 1964، وفي أغسطس 1964، عين وزيرا للفلاحة ثم وزيرا للفلاحة والإصلاح الزراعي في يونيو 1965، وبين فبراير 1966 ومارس 1967، عين وزيرا للدولة مكلفا بالدفاع الوطني.

وفي 1 مارس 1977، عين وزير دولة،  وفي 10 أكتوبر من نفس السنة، عين وزير دولة مكلف بالبريد والمواصلات في حكومة أحمد عصمان عام 1977، وعين وزيرا للتعاون في حكومة المعطي بوعبيد عام 1979، كما عين وزير دولة في حكومة محمد كريم العمراني عام 1983 بصفته زعيم أحد الأحزاب الستة الكبيرة في المغرب.

وخلال المؤتمر الاستثنائي لحزب الحركة الشعبية المنعقد يومي 4 و5 أكتوبر 1986، أعفي من مهامه كأمين عام للحركة الشعبية. فأسس في يونيو 1991 حزبا جديدا أسماه “الحركة الوطنية الشعبية” الذي تقلد به منصب الأمين العام. وفي يونيو 1997، فاز أحرضان في الانتخابات البلدية.

وفي مارس 2006 عملت قيادات “الحركة الشعبية” وكل الحركات المنشقة منها، بما فيها “الحركة الوطنية الشعبية” و”الاتحاد الديمقراطي”، على توحيد صفوفها في حزب واحد هو “الحركة الشعبية”، وتم اختيار المحجوبي أحرضان رئيسا للحزب ومحمد العنصر أمينا عاما.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى