اخبار 24 ساعةحوادث

انتحار مدير المستشفى الإقليمي للحسيمة

وان نيوز

خلف حادث انتحار إطار كبير بوزارة الصحة على مستوى إقليم الحسيمة مساء أمس، موجة من التساؤلات وسط الرأي العام المحلي، خاصة وأن الراحل عرف بتفانيه واتزانه في العمل المهني لسنوات تقلد فيها مناصب إدارية هامة بإقليم الحسيمة.

ويتعلق الأمر بمدير سابق لكل من المستشفى الإقليمي محمد الخامس والمركز الأنكلوجي للحسيمة الذي عثر عليه مشنوقا مساء أمس في منزله الكائن بجماعة بني بوفراح بإقليم الحسيمة.

وحسب مصادر من عائلة الراحل، فإن أفرادا من محيطه العائلي تفاجؤوا بوجود جثته معلقة على سطح منزله بجماعة بني بوفراح في ظروف ولأسباب غير معلومة.

ومباشرة بعد علمها بالحادث، هرعت إلى عين المكان عناصر الضابطة القضائية التابعة للدرك الملكي ببني بوفراح والسلطات المحلية لمباشرة المساطر الجاري بها القانون وفق البحث القضائي المفتوح تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قبل نقل جثة الفقيد صوب مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بالحسيمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى