اخبار 24 ساعةجهاتحوادث

بحّارة الحسيمة يطالبون بتدخل الوزارة بعد سرقة قواربهم لاستعمالها في “الحريك” نحو إسبانيا

وان نيوز من الحسيمة

 طالب أرباب وبحارة قوارب الصيد التقليدي بميناء الحسيمة، بتدخل الوزارة الوصية من أجل اتخاذ التدابير اللازمة لحماية أسطول الصيد من السرقة التي باتت تهددهم، محملين كامل المسؤولية في عدم حصر هذه الظاهرة وتطويقها وعدم حماية الممتلكات الخاصة التي أصبحت مستباحة بفعل استفحال ظاهرة الهجرة السرية.

 وتصاعدت شكاوي المهنيين من التهديدات المتجلية في سرقة قواربهم وقطع أرزاقهم واستعمالها لأغراض مشبوهة وغير مشروعة، وشبح المسطرة الإدارية لاسترجاع القارب أو إعادة بنائه من جديد، وذلك بعد استفحال ظاهرة سرقة قوارب الصيد بميناء الحسيمة.

 وكان آخر هذه الحوادث المماثلة ما شهده الميناء صباح أول أمس الخميس 22 أكتوبر الجاري، من اختفاء قارب للصيد التقليدي، وهو ثالث قارب يرجح تعرضه للسرقة من طرف منظمي الهجرة السرية بالدائرة البحرية للحسيمة، وهو ما جعل الميناء يعيش في هذه الأثناء توترا كبيرا بسب اختفاء قارب، الأمر الذي دعا الجمعية السالفة الذكر للخروج عن صمتها من أجل مطالبة الجهات المعنية بحماية ممتلكات المهنيين.

 واستنكر الجمعية المذكورة، في بيان تحصلت “وان نيوز” على نسخة منه، “ما آلت إليه الأمور من استباحة ممتلكات المهنيين وأرزاق البحارة، بسرقة مصدر عيشهم، دون أن تتدخل الوزارة الوصية على القطاع، لاتخاذ التدابير اللازمة لحماية أسطول الصيد التقليدي من السرقة وتسخيره في الهجرة السرية”.

 وأفاد بيان الجمعية أنها، وأمام هذه الوضعية “تحتفظ لنفسها بحقها في اتخاذ كل الخطوات المناسبة لوضع حد لسرقة القوارب بميناء الحسيمة، التي تهدد الممتلكات ومصادر رزق البحارة”، مؤكدة “عزمها على حماية القطاع من الضياع الذي بات يهدده بفعل تزايد سرقة القوارب واستخدامها في الهجرة السرية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى