اخبار 24 ساعةجهاتمجتمع

بعد وصف تلميذة بجماعة بليونش قسمها بـالـ”إسطبل” المديرية الإقليمية توضح

وان نيوز  – تطوان 

 

علاقة بالجدل الذي أثير حول تصريحات تلميذة من دوار بني مزالة التابع لجماعة بليونش، بخصوص ظروف دراستها وزملائها التلاميذ بفضاء وصفته بـ”الإسطبل”، وما أثارته تلك التصريحات من ردود أفعال قوية، أوضحت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بعمالة المضيق الفنيدق، أن الأمر يتعلّق بـ”سكن وضعه أحمد المحسنين رهن إشارة التلميذات والتلاميذ بصفة مؤقتة، وتم تجهيزه لتوفير شروط التمدرس”.

وذكر بلاغ المديرية ذاتها، توصلت به صحيفة “وان نيوز” الرقمية، أنه بعد التنسيق مع مختلف الشركاء لصيانة وضمان حق هؤلاء التلاميذ في التمدرس،” تقرر الرفع من وتيرة أشغال إعادة بناء وتأهيل مركز مجموعة مدارس بني مزالة، ليكون جاهزا لاستقبالهم بداية الموسم الدراسي المقبل”.

وأكد نفس البلاغ، على استفادة تلميذات وتلاميذ مركز المجموعة المدرسية آنفة الذكر، “من خدمة النقل المدرسي، عبر توفير حافلتين لنقل 45 تلميذة وتلميذا إلى مدرسة خديجة أم المؤمنين المجاورة، التي سيتابعون فيها دراستهم ابتداء من الأسبوع المقبل”، مضيفا أن “سيتم تسريع وتيرة بناء مدرسة جماعاتية، ووحدتين للتعليم الأولي بدوار المنزلة التابع لجماعة بليونش”.

وشددت المديرية الإقليمية للتعليم بالمضيق الفنيدق، على حرصها على ضمان حق جميع التلميذات والتلاميذ في التمدرس، في ظروف مواتية، مثمنة مجهودات جميع الشركاء والمتدخلين لتعزيز العرض المدرسي بالإقليم وتجويده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى