اخبار 24 ساعةدوليةسياسة

ترامب لم يعد مصاباً بكوفيد-19 بناءً على نتيجة فحص سريع

وان نيوز

أعلن طبيب البيت الأبيض شون كونلي الإثنين أنّ الرئيس دونالد ترامب الذي كشف قبل عشرة أيام إصابته بفيروس كورونا المستجدّ، خضع “على مدى أيام متتالية” لفحص سريع لكوفيد-19 ونتيجة هذه الفحوصات أتت جميعها سلبية.

وفي بيان مقتضب وملتبس نشره البيت الأبيض، قال الطبيب كونلي إنّ النتيجة السلبية ظهرت بموجب فحص سريع يفتقر إلى الدقّة وليس بموجب الفحص المخبري القياسي الذي يخضع له يومياً مئات آلاف الأميركيين لتحديد ما إذا كانوا مصابين بالفيروس أم لا، ما يعني ضمنياً أنّ نتيجة ترامب لا تزال إيجابية في الفحص المخبري.

ونقل البيان عن كونلي قوله إنّه “ردّاً على سؤالكم بشأن فحوصات كوفيد-19 الأخيرة التي خضع لها الرئيس، بوسعي أن أبلغكم بأنّ النتيجة أتت سلبية على مدى أيام متتالية باستخدام (فحص) أبوت بايناكس ناو”.

وشدّد الطبيب على أنّ تحديد “النتيجة السلبية الراهنة للرئيس” تمّ بناء على عوامل عدّة وليس على نتائج الفحص السريع فحسب.

والفحص السريع هو أقلّ دقّة من الفحص المخبري التقليدي “بي سي آر” (تفاعل البلمرة المتسلسل).

ولم يوضح الطبيب في أية أيام تحديداً خضع ترامب لهذا الفحص، لكنّه أكّد أنّه بناء على البيانات التي جمعها فقد خلص إلى أنّ “الرئيس ليس مُعدياً”.

ونشر البيت الأبيض البيان في الوقت الذي كان ترامب متّجهاً فيه على متن الطائرة الرئاسية “إير فورس وان” إلى فلوريدا حيث سيشارك في تجمّع انتخابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى