اخبار 24 ساعةتقاريرسياسةمجتمعوطني

تزايد الجرائم في حق الأطفال يدفع وزارة “الرميد” ادإلى اتخاذ هذا القرار

فاطمة ماخوخ  

قررت وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، تنظيم لقاءات تشاورية مع القطاعات الحكومية والمؤسسات والهيئات المختصة، بعد تزايد الجرائم الخطيرة والبشعة التي تعرض لها العديد من الأطفال، في الآونة الأخيرة، والتي اهتز لها الرأي العام بقوة رافضا ومستنكرا، ومطالبًا بمعاقبة الجناة.

ويأتي تحرك الوزارة المعنية من أجل وضع حد لهذه الجرائم التي تستهدف فئة اجتماعية هشة، والتي ينبغي توفير الحماية الكاملة لها، وأعلى درجات اليقظة والتدخل المطلوبين للوقاية من المخاطر المحدقة بها، وفق ما كشفته وزارة الرميد.

وأوضحت الوزارة أن قرارها يندرج في إطار التفاعل مع المطالب المجتمعية، ومن أجل تعزيز سبل الوقاية والحماية من الانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال، ولاسيما تلك المتعلقة بالعنف الجسدي والاعتداءات الجنسية، والتعامل معها بمزيد من الجدية والحزم والمسؤولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى