اخبار 24 ساعةسياسة

تسريبات داخلية تفضح الحرب السينمائية للجزائر ضد المغرب في الصحراء (صور)

وان نيوز

يبدو أن الجارة الشرقية قد فقدت توازنها عقب إعلان الولايات المتحدة الأمريكية اعترافها بسيادة المملكة المغربية على كامل ترابها بما في ذلك الصحراء المغربية، حيث سعت بكل جهد لتأليف وإخراج وقائع وهمية في حربها الإعلامية ضد المغرب، وكان آخر تلك المحاولات، ما بثه التلفزيون الجزائري مؤخرا من سيناريو مبتذل يروج لما سموه بحرب قائمة بين جبهة الانفصاليين والقوات المسلحة الملكية المغربية.

وقد كشفت صفحة تحمل اسم “منتدى فورساتين” من قلب مخيمات تندوف، التي تعرف نفسها بأنها صفحة “شباب صحراوي غيور على أهله ومصالحهم، حريص على وحدة وطنه”، مسلسل تزييف الوقائع الذي تتخذه الجزائر منهجا لاستفزاز المغرب، وترويج المغالطات، بنشرها لصور توثق لمشاهد وهمية بثتها قناة نظام الجنرالات، بهدف تسويق الحرب “الدونكيشوطية”، بما يؤكد أن “الإعداد لها تم مسبقا كي تشكل دليل إدانة زائف” وفق القائمين على الصفحة ذاتها.

وسخرت صفحة “منتدى فورساتين من قلب مخيمات تندوف”، من “الكثير من الضحك والمرح” الذي صاحب “توثيق مشاهد منازل آيلة للسقوط وأخرى تم تدميرها عن قصد ليكتمل المشهد المتفق عليه”، لافتة إلى أن “ما تشاهدونه في هذه الصور هو مكان التصوير ، حيث قسمت الأدوار لإخراج وثائقيات معدة للتلفزيون والصحافة الجزائرية”.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن كل هذا الإعداد، أفرز “ظهور مراسلة صحفية للتلفزيون الجزائري، من عين المكان، تتحدث عن قصف مغربي لمنطقة تضم مدنيين صحراويين ( المكان خال أصلا ) ، واتهام المغرب بتدمير المساكن ( التي كانت آيلة للسقوط، وجزء منها تم تدميره بفعل فاعل)”، معتبرة أن ذلك تم  “لتمرير مغالطات للرأي العام الجزائري ، ولفك الحصار ومساعدة جبهة البوليساريو في تسويق حربها التي لم تجد اهتماما دوليا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى