اخبار 24 ساعةالسلطة الرابعةتقاريرجهاتحوادثطب وصحةمجتمعمداراتوطني

تطوان.. إغلاق أول مؤسسة تربوية بسبب الجائحة

وان نيوز

تم إخطار أباء وأولياء أمور تلاميذ ابتدائية لالة مريم المتواجدة بوسط مدينة تطوان اليوم، السبت 19 شتنبر2020 بأن يعودوا إلى منازلهم، وأن لا يستأنفوا دراستهم الحضورية إلا بعد أسبوعين من قبل عناصر تابعة للسلطات المحلية.

تمثيليات السلطات الأمنية بمحيط المؤسسة التربوية على غير العادة، انتهى التعليم الحضوري اليوم بالمؤسسة، وإلى أجل لاحق (بعدأسبوعين)، دون الكشف عن السبب.

وبعد تقصي وان نيوز السبب وسط تكتم غير مفهوم، توصلت، إلى تأكيد إصابة بواب المؤسسة (ع.الم) بجائحة كوفيد-19 من ضمن المصابين رسميا يوم أمس (45) بتطوان، في حين كان أستاذ بنفس المؤسسة قد أصيب مطلع الأسبوع الجاري.

ونظرا لاحتكاك البواب، بالتلاميذ، من خلال تنظيمهم، والتواجد الدائم بأبواب المؤسسة الضيقة حيث يلجون ويغادرون، فالتهديد جدي على الناشئة، ومن خلالهم على أبائهم وأولياء أمورهم.

ولأن التهديد جدي، فالسلطات العاملية سارعت للتعامل مع المستجد، بالتنسيق مع السلطات القطاعية المعنية بالتعليم، حيث اتخذ قرار إغلاق المؤسسة إلى غاية مرور أسبوعين للتأكد من خلو الناشئة، والهيأة التربوية، والإدارية من أي إصابة محتملة بالجائحة.

وأمام المؤشر المقلق،(تفشي الجائحة بالوسط المدرسي)، وارتفاع عدد المصابين بالفيروس بتطوان و المدن الساحلية خلال الأسبوع الجاري بشكل قياسي، خاصة وتزامن ذلك مع الإنفلونزا الموسمية، يتساءل الشارع التطواني، هل ستتخذ السلطات المحلية إجراءات أكثر تشددا في الساعات القليلة المقبلة لمخاصر موجة الجائحة أم سيستمر الوضع على حاله إلى أن يتطور نحو الأسوأ؟.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى