اخبار 24 ساعةمجتمع

تنسيق نقابي بجماعة تطوان يعتزم التصعيد نضاليا محملا الرئيس مسؤولية الأوضاع

وان نيوز – تطوان

قرر التنسيق النقابي الرباعي، بجماعة تطوان، تسطير برنامج نضالي تصعيدي “غير مسبوق”، محملا رئيس الجماعة والمدير العام للمصالح، كل في نطاق اختصاصاته وصلاحياته، “مسؤولية التدهور الحالي الذي تعرفه جماعة تطوان، على المستوى المالي والحقوقي والاجتماعي والمعنوي.

وعزا بلاغ لذات التنسيق النقابي، هذا القرار إلى استمرار أزمة متأخرات الترقيات المتراكمة التي تعود إلى سنة 2012″، معتبرا أن ذلك “يعبر عن “الفشل الذريع في تدبير شؤون الموظفين عبر عقد من الزمن، وحرمان العديد من منحة الأعمال الشاقة والملوثة، وملابس العمال، وشروط العمل المزرية، والنقص الحاد في وسائل العمل…”

ودعا التنسيق النقابي ذاته، في بلاغ له، توصلت به صحيفة “وان نيوز” الرقمية، إلى وقفة احتجاجية يوم الخميس المقبل، بباب مقر جماعة الأزهر سابقا، لمدة ساعتين، ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا إلى غاية الواحدة زوالا، كما دعا إلى خوض اعتصام لمدة 48 ساعة بالمقر الرئيسي للجماعة (الحي الإداري)، وذلك ابتداء من يوم الإثنين فاتح فبراير إلى غاية الثلاثاء 2 فبراير 2021.

وأوضح ذات البلاغ، أن التنسيق النقابي الرباعي، يعتزم تنظيم مسيرة مشيا على الأقدام، في غضون شهر فبراير المقبل، مشيرا إلى أنه “سيحدد تاريخها ومسارها عبر بلاغ خاص”، مهبيا بكافة أطر وموظفي جماعة تطوان، “التحلي باليقظة وروح المسؤولية والاستعداد للدفاع عن حقوقهم المادية والمعنوية بكافة الأشكال النضالية المتاحة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى