اخبار 24 ساعةدولية

جنوب أفريقيا تطالب بتراجع البيت الأبيض عن مغربية الصحراء و بايدن يؤكد القرار

وان نيوز

طالب رئيس جنوب إفريقيا ورئيس الاتحاد الإفريقي، سيريل رامافوزا، الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، في خطابه أمام اللجنة التنفيذية لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم، التي اختتمت اجتماعها، الأحد، الولايات المتحدة الأمريكية إلى التراجع بسرعة عن الاعتراف  الأمريكي بسيادة المغرب على الصحراء .

وأكد سيريل رامافوزا أن جنوب إفريقيا “ستكثف جهودها في الاتحاد الإفريقي” في هذا الإطار، ويأتي ذلك بعد مطالبة وزيرة الخارجية الجنوب إفريقية ناليدي باندوز الرئيس الأمريكي جو بايدن بإلغاء قرار سلفه دونالد ترامب بشأن اعترافه بسيادة المغرب على الصحراء .

وأعربت باندور خلال تقييمها لعهدة جنوب إفريقيا بمجلس الأمن الدولي، تضامن بلادها البوليزاريو في “سعيها لتقرير “

 ومن جهته، صدم البيت الأبيض، المناوئين لوحدة المغرب الترابية، بالتأكيد على التزام الرئيس الأمريكي الجديد “جو بايدن”  باتفاقيات “أبراهام” للسلام مع إسرائيل، وترتيبات  استئناف العلاقات الإسرائيلية مع المغرب والإمارات والبحرين والسودان، مجددا تمسكه بمكتسبات تلك الاتفاقيات، ومن ضمنها الاعتراف الصريح للولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء، وفتحها لقنصلية لها بالداخلة لأهداف اقتصادية، دعما لمقترح الجكم الذاتي تحت السيادة المغربية كحل وحيد للنزاع المفتعل حول الصحراء.

ووفق بيان للمتحدثة باسم مجلس الأمن القومي “إميلي هورن”، بشأن مكالمة أجراها مستشار الأمن القومي الأمريكي “جيك سوليفان” مع مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات، فإن الرئيس الأمريكي “بايدن” يجدد التزامه “الراسخ” بأمن إسرائيل، مشيرا إلى “تقديره لمساهمات بن شبات في شراكتنا الثنائية” يضيف المصدر ذاته.

وأوضح ذات البيان، أن المكالمة الهاتفية بين مستشاري الأمن القومي للبلدين، ناقشت فرص تعزيز الشراكة خلال الأشهر المقبلة، “من خلال البناء على نجاح ترتيبات التطبيع الإسرائيلية مع الإمارات والبحرين والسودان والمغرب“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى