إقتصاداخبار 24 ساعةحوادثدوليةمجتمعمغاربة العالموطني

حاولا الولوج لسبتة سباحة.. غرق شاب ونجاة رفيقه

وان نيوز

أفاد رئيس مكتب نقابة عمال معبر باب سبتة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل  مساء اليوم، أن شابا من سكان مدينة الفنيدق اختفى في عرض مياه سبتة، بعد أن حاول الدخول للمدينة سباحة، بينما نجا رفيقه الذي ركب الموج صحبته بعد تدخل السلطات البحرية الإسبانية التي لم تعثر بعد جثة الغريق.

وأضاف المصدر ذاته، أن حالات غرق الشباب بالمياه بين الفنيدق وسبتة نتيجة مغامرتهم في المياه سباحة من وإلى المدينتين في تزايد مقلق، وذلك بعد أن إنضاف إلى عدد الضحايا شاب آخر اليوم نتيجة استمرار غلق المعبر، وعدم جاهزية البديل الذي من شأنه أن يوفر لقمة العيش للساكنة التي كانت تتدبر قوت يومها من خلال الإشتغال في سبتة.

وأوضح السيد شكيب، أن الضحية كان يرغب في الدخول لسبتة بعد أن ضاق به الحال بسبب البطالة والعوز، مضيفا أن الفقيد ذي مستوى تعليمي محترم، لكنه غير معروف ما إذا كان يزاول عمله بسبتة بشكل مستمر أم بشكل متقطع داخل الأسبوع كما كان الشأن مع مجموعة من شباب الفنيدق.

وقال الفاعل النقابي ذاته في شريط فيديو، بأن أسرة الضحية تناشد ساكنة الساحل الشمال بعمالة المضيق الفنيدق لمساعدتها بإخبارها في حالة ما إذا تم العثور على جثة ابنها بعد أن تلفظها المياه.

وتضمن الشريط ذاته، تصريحات مسجلة لأفراد من العاملات والعمال الذين كانوا يشتغلون بمدينة سبتة سابقا، يعددون فيها معاناتهم مع البطالة التي وجدوا فيها أنفسهم فجأة، بعد قرار إغلاق المعبر منتصف مارس من السنة الماضية.

ويناشد هؤلاء العمال، الجهات المسؤولة لإيجاد حلول سريعة قبل أن تتم المنطقة التجارية التي تنجز بمحيط الفنيدق من قبل السلطات المغربية، والتي تعول عليها لتكون البديل الإقتصادي والإجتماعي لساكنة المضيق الفنيدق والنواحي، بالنظر إلى أن أشغال انجازها مازالت بعيدة حسب تعبيرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى