إقتصاداخبار 24 ساعةتقاريردوليةسياسةمجتمع

حزب سياسي يندد ب”تراجع الحريات” في الجزائر

وان نيوز

حذر حزب العمال، أحد أبرز أحزاب المعارضة بالجزائر، من الخطر الذي يحدق بالبلاد، منددا ب”الممارسات التقييدية والقمعية التي يذهب ضحيتها مناضلو الصف الديمقراطي”.

ورسم الحزب، خلال اجتماع للجنته المركزية، نهاية الأسبوع الجاري، على لسان أمينته العامة، لويزة حنون، لوحة قاتمة عن الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية بالبلاد، منددة ب”تراجع للحريات”، وب”أزمة اقتصادية، وسياسية واجتماعية خطيرة”، و”تهديد للتعددية الحزبية”، و”تشجيع القطاع غير المهيكل”، و”إدارة سريعة للمحاكمات المرتبطة بالفساد”، و”مشروع دستور لا يستجيب لتطلعات الجزائريين”.

وأوضحت أن “قرار الحجر الصحي، الفوضوي والأعمى، سمح بوضع الحريات الديمقراطية في حالة سبات تام، وبإطلاق حملة للقمع، والاعتقالات، وتكميم وسائل الإعلام العمومية والخاصة، ومن ثمة، تكميم الأحزاب والآراء”، مضيفة أن “هذا الحجر شبه الكامل أدى إلى انهيار اقتصادي”.

 وعلى الصعيد الاقتصادي، عبرت حنون عن استنكارها “لاستفحال الضائقة الاجتماعية”، معربة عن أسفها إزاء إرساء “سياسة للترهيب لإسكات أصوات الشباب المعارضين، الذين يريدون المطالبة بحقوقهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى