اخبار 24 ساعةدولية

حمادة سلمة يدعو ميليشياته للمزيد من الحرب الإعلامية المغرضة ضد المغرب

وان نيوز


دعا “وزير الإعلام الصحراوي”، حمادة سلمة،  اليوم ميليشياته إلى التركيز على الحرب الإعلامية ضد المغرب، وذلك  بالالتحاق الطوعي بكتائبه الإعلامية وتسخير الجهد والخبرة لخدمة الخطاب الإعلامي المغرض ضد مصالح المغرب، بما يناسب الخط التحريري الواضح “للجبهة الشعبية”.

وأوضح السيد حمادة سلمة في كلمة له اليوم 28 دجنبر 2020، على أهمية الدعاية المغرضة اتجاه المغرب في إطار الحرب الإعلامية التي تشنها ملشياته وصانعتها الجزائرية، وذلك بعد أن منيت “الهجومات العسكرية” الوهمية بهزائم متتالية في المشهد الإعلامي الدولي وانسحاب مجموعة من الكتائب المسلحة اليوم إلى المخيمات.

 وقال السيد سلمة، اليوم الذي يصادف في أدبيات “جمهورية البلاغات العسكرية الكاذبة” يوم تأسيس بوق إذاعي مغرض ، “أننا نخلد هذا اليوم تحت شعار، الإعلام الوطني في خدمة حرب التحرير، كمحاولة لمعالجة الدور الذي يجب أن تلعبه وسائل الإعلام الوطنية في مرحلة الحرب من خلال معالجة لأهمية الإعلام الوطني في حرب التحرير، ودور الصورة في الدعاية والدعاية المضادة”.

 وأكد وزير البروباغندا حمادة سلمة، “أن الوسائط الإعلامية الرسمية اليوم (وكالة أنباء، تلفزيون، إذاعة، جريدة ومواقع إلكترونية) أصبحت أكثر متابعة، مما يتطلب منا تقديم خدمة إعلامية في مستوى ما يحتاجه ويريده المواطن الصحراوي ويرقى لمستوى طموحاته”.

ويواصل الاعلام المغرض لدى انفصاليي الصحراء بتندوف، مسلسلا من الفضائح وتزوير الحقائق وتضليل الرأي العام المحلي و الوطني و الدولي بتنسيق وانسجام مع إعلام الجزائر التي تهاجم المغرب بمناسبة أو بدونها، كانت آخرها صناعة فيلم سينمائي “حربي” يدعي تغطية لبسالة الميليشيات في معارك وهمية في الصحراء من إخراج التلفزيون الجزائري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى