اخبار 24 ساعةطب وصحة

 حمضي: تزامنا وانطلاق حملة التطعيم التدابير الحاجزية مفتاح القضاء على كورونا

وان نيوز

إذا كان التلقيح هو الطريقة الوحيدة للحد من تفشي كورونا، لأنه بدونه سيكون الفيروس قادرا على التحور والانتشار، فإن الاستمرار والالتزام بالإجراءات والتدابير الاحترازية من وضع الكمامات واحترام التباعد الجسدي وقواعد النظافة العامة، وذلك طيلة عملية التلقيح الوطنية، ضرورة يؤكد عليها كل من خبراء الصحة ووزارة الصحة.

وفي هذا الإطار يؤكد الطيب حمضي، طبيب، باحث في السياسات والنظم الصحية، في ورقة توصلت بها الجريدة، على أهمية مواصلة احترام الإجراءات الحاجزية بعد الاستفادة من التلقيح، مشيرا إلى أن الالتزام بالإجراءات الحاجزية من كمامات وتباعد وتطهير اليدين وتجنب الازدحام وتهوية الأماكن المغلقة، ضرورة طبية يجب مواصلة الالتزام بها من طرف الجميع، سواء من طرف الملقحين أو الذين لم يتلقحوا بعد، وذلك إلى حين تأمین مناعة جماعية.

وأكد الباحث أنه بعد أسبوعين أو ثلاثة من أخذ الجرعة الثانية، يحصل جل الملقحين على مناعة ضد كوفيد 19. لكن هذا لا يعني أن الملقحين يجب عليهم التخلي عن الإجراءات الحاجزية، سواء أثناء اختلاطهم بأشخاص تلقوا التطعيم أو أولئك الذين لم يخضعوا للتطعيم، إذ أن نتائج الدراسات السريرية أظهرت أن اللقاحات تعطي نسب فعالية عالية جدا ضد المرض لكنها لا تصل إلى مئة في المئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى