اخبار 24 ساعةمجتمع

حملة تضامنية لحركة “خارجة عن القانون” مع “مولات الحجاب” ضحية الفيديو الإباحي

وان نيوز – تطوان

 

أطلقت حركة “خارجة عن القانون”، حملة لإلغاء المادة 490 من قانون العقوبات المغربي، ودعم الشابة هناء التي ظهرت في “شريط إباحي” بمدينة تطوان، بتنظيم استقبال لها عند مغادرتها السجن المحلي، اليوم الأربعاء، بعد انصرام المدة السجنية التي أدينت بها.

وقالت كريمة ندير عضوة الائتلاف، إن هناء ضحية للتشهير، ولقوانين سالبة للحريات تحاكم الشباب والنساء في وضعية هشة بسبب حياتهم الخاصة.

ولفتت المتحدثة ذاتها، إلى  أن هناء قضت شهرا من السجن وتقدمت بطلب لاستئناف الحكم الصادر في حقها، مشيرة إلى أنها تعيش وضعية اجتماعية هشة، وحالتها نفسية صعبة جدا، خاصة أنها أم عازبة لطفلين يتعرضان للتنمر والتشهير في المدرسة والحي الذي يقطنان به بسبب ما لحق بوالدتهم.

وأكد الائتلاف أن الهدف من الحملة، دعم هناء في استئناف الحكم الأولي حتى إسقاط إدانتها بموجب الفصل 490، لأنه كان من المفروض في الأصل أن يتابع من التقط الفيديو ونشره وليس هناء.

وأبرز أنه بالرغم من أن “فتاة تطوان” ضحية للاستغلال الجنسي، وضحية لنشر فيديو خاص بدون موافقتها، فقد وجدت نفسها وراء القضبان نتيجة التطبيق الدنيء للفصل 490 من القانون الجنائي.

وطالب الائتلاف بالإلغاء النهائي للفصل 490 من القانون الجنائي، الذي ينص أن ” كل علاقة جنسية بين رجل وامرأة لا تربط بينهما علاقة الزوجية تكون جريمة الفساد ويُعاقب عليها بالحبس من شهر واحد إلى سنة “.

وتعتزم  حركة “خارجة عن القانون” تنظيم اعتصام رقمي تحت شعار “#STOP490″، تضامنا مع “فتاة تطوان” هناء، حيث جاء في بلاغ للحركة، إن “هناء أم لطفلين في وضعية جد هشة، كانت محط استغلال جنسي لأغراض إباحية من طرف الشخص الذي قام بتصوير الفيديوهات والذي قرر سنوات بعد ذلك أن ينشرها دون موافقتها”.

ودعت الحركة النساء والرجال والمشاهير والمؤثرين إلى نشر “الهاشتاغ” المذكور على خلفية حمراء؛ “وذلك من أجل المطالبة بالإلغاء الصريح والنهائي للفصل 490 من القانون الجنائي، ومن أجل وضع حد للتمييز الجنسي الممنهج داخل المؤسسات العمومية، وللعقلية الذكورية المعششة في بلادنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى