اخبار 24 ساعةجهاتحواراتسياسةمجتمعمداراتمرصد المحترفينوطني

خطة عسكرية مغربية تنهي آمال البوليساريو في معبر الكركرات بشكل نهائي

وان نيوز

في أقل من خمسة أيام فقط، تمكن المغرب من بناء جدار رملي على طول المسافة الرابطة بين معبر الكركرات والحدود الموريتانية (حوالي 5 كيلوطمترات) في منطقة عازلة تراقبها الأمم المتحدة في الصحراء، لتحييد فرضية معاودة تسلل ميلشيات البوليساريو إلى المعبر مستقبلا، وضمان أمن المعبر وانسيابية حركة الأشخاص والبضائع ما بين المغرب وموريتانيا بشكل نهائي.

وصرح رئيس الحكومة سعد الدين العثماني لمراسل وكالة رويترز، أمس الثلاثاء 17 نونبر بالرباط، أن المغرب انتهى بشكل نهائي من بناء الجدار الرملي بالمنطقة التي كانت تتسلل إليها مليشيات البوليساريو لعرقلة المعبر والقيام باستفزاز المغرب.

وأكد العثماني في مقابلة مع رويترز، أن “الجدار امتد الآن إلى الحدود الموريتانية”، مضيفا أن “الهدف من الجدار الذي يصل إلى الحدود الموريتانية هو التأمين النهائي لحركة مرور المدنيين والتجارة في طريق الكركارات الواصل بين المغرب وموريتانيا”.

وحسب المصدر نفسه، قال العثماني، “إلى حدود الساعة ليس هناك (بشكل عام) شيء يستدعي القلق على طول الجدار العازل وفي الصحراء المغربية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى