اخبار 24 ساعةحوادثمجتمع

شبهة افتضاض بكارة فتاة بالقوة داخل فيلا بالناظور وراء توقيف المشتبه فيه

وان نيوز/ بدر. أعراب – الناظور

لم يكن في حسبان فتاتين في مقتبل العمر، تنحدران من مدينة فاس، قصدتا قرية أركمان بإقليم الناظور يوم الأربعاء المنصرم، بغية الإستجمام هروبا من حالة الطوارئ الصحية المشددة بفاس، أن زيارتهما الترفيهية، ستؤول إلى مأساة حقيقية.

وحسب مصدر محلي جيد الإطلاع، بعدما قامت الفتاتان، البالغتان من العمر 20 و21 سنة، واللّتان تجمعهما زمالة، باستئجار إحدى الفيلات الساحلية المُطلّة على شاطئ قرية أركمان، تناهى إلى مسامع شابٍّ ثلاثيني من أبناء المنطقة، خبر تواجدهما بمفردهما، ليستغل ذلك  متسللا إلى الفيلا خلسةً، ليقدم بعد ذلك اغتصاب إحداهما بالقوة قبل أن يلوذ هاربا.

 ووفقا لنفس المصدر، لم تجد الضحية المفترضة من بدٍّ آخر، بعد لَوْذ المشتبه به بالفرار إلى وجهة مجهولة، سوى التوّجه إلى أقرب مخفرٍ للأمن  والتبليغ عن الواقعة لتحرير شكاية في الموضوع.

ومباشرة بعد اطلاعها على الشكاية، باشرت عناصر الشرطة القضائية بمركز الدرك الملكي بقرية أركمان، تحرياتها بشكل مكثف قبل الإهتداء لمكان تواجد المشتبه به وإلقاء القبض عليه في وقت قياسي.

وذكر المصدرذاته، الذي اطلع على حيثيات الملف، أن الخبرة الطبية التي خضعت لها الضحية المفترضة، أثبتت صحة تعرضها للاغتصاب الناتج عنه افتضاض البكارة.

وقد تم وضع المشتبه به تحت تدابير الحراسة النّظرية، في اِنتظار إحالته على أنظار النيابة العامة  لكشف ملابسات الواقعة وظروفها، ومن ثم على القضاء الجالس للنظر في الملف وفقا للقانون الجاري به العمل.

وحسب حيثيات الملف، فقد تم توقيف الفتاتين المعنيتين بالواقعة والوافدتين على الناظور في إطار زيارة خاصة، تحت طائلة مخالفتهما لتدابير حالة الطوارئ الصحية، بعد ثبوت عدم توفرهما على رخصة التنقل والسفر الاستثنائية التي فرضتها السلطات المحلية بمدينة فاس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى