اخبار 24 ساعةالسلطة الرابعة

صحيفة باراغويانية: استفزازات البوليساريو بالكركرات “أعمال قطاع طرق وزعزعة لاستقرار المنطقة”

وان نيوز

اعتبرت صحيفة “نوفا بارغواي” في قصاصة حول استفزازات ميليشيات البوليساريو الانفصالية للمغرب في المنطقة العازلة الكركرات، أن تلك الاستفزازات “تشكل أعمالا حقيقية لزعزعة الاستقرار مع سبق الإصرار”، مشيرة إلى أن هذه التصرفات “تؤدي إلى تغيير وضع المنطقة، وتمثل تهديدا حقيقيا لاستدامة وقف إطلاق النار الموقع في عام 1991، فضلا عن تقويض احتمالات إعادة إطلاق العملية السياسية التي يرغب فيها المجتمع المدني”.

ووصفت الصحيفة الباراغويانية، ما قامت به ميلشيات البوليساريو، منذ 21 أكتوبر المنصرم، بمنطقة الكركرات الحدودية الواقعة بين المغرب ومورتانيا، بـ”أعمال قطاع طرق”، لكونها تعيق حركة الأشخاص والبضائع على هذا الطريق، وتعرض المراقبين العسكريين في المينورسو باستمرار للمضايقات، مضيفة أن المغرب نبه على الفور الأمين العام للأمم المتحدة وكبار مسؤولي المنظمة الأممية، بهذه الأحداث التي وصفتها بـ”الخطيرة”.

وأشاد المصدر ذاته، بتدخل المغرب لإعادة الوضع بالكركرات إلى وضعه السابق الطبيعي، معتبرة تدخله قد تم “مع احترام سلطاته، وبما يتفق تمامًا مع القانون الدولي ، لاستعادة حرية حركة البضائع والأشخاص في منطقة الكركرات العازلة”، وتابعت : “بعد ثلاثة أسابيع من الاحتواء ورؤية أن المساعي الحميدة للأمين العام للأمم المتحدة وبعثة المينورسو ذهبت سدى للأسف”، واصفة كذلك، عمل القوات المسلحة الملكية بكونه تم “في إطار  عملية غير هجومية ، دون أي نية حربية ، وتجنب أي احتكاك بالمدنيين”.

وأكدت “نوفا باراغواي” في قصاصتها، التزام المغرب بالشرعية الدولية، مع ثباته الحازم في مواقفه وفق ما شدد عليه الملك محمد السادس في خطابه أمام الشعب المغربي في 6 نوفمبر الجاري، لافتة إلى أن “المملكة لن تتحرك عن مواقفها ولن تنزعج من الاستفزازات العقيمة والمناورات اليائسة التي تقوم بها الأطراف الأخرى ، والتي هي في الواقع مجرد هروب للأمام يحدث بعد انهيار أطروحتها البالية”، ناقلة عن المغرب قوله أنه لن يلجأ إلى استخدام السلاح إلا في حالة الدفاع المشروع. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى