اخبار 24 ساعةجهات

صندوق الايداع والتدبير وسط فضيحة بيئية بالحسيمة


وان نيوز

منذ أزيد من خمس سنوات ومشروع السواني- الصفيحة السياحي بجماعة أجدير باقليم الحسيمة، المنجز من قبل “صندوق الايداع والتدبير”، يرواح مكانه دون أن تنتهي أشغال إنجازه بعد، ما حوله لنقطة مؤذية لمحيطه.

وبالإضافة الى تأخر انجاز هذا المشروع السياحي، فإن المقاولات المكلفة بالأشغال، حولت محيطه وباقي غابة السواني الى ما يشبه مطرح للنفايات بمختلف أنواعها، كما تسربت مياه الصرف الصحي الى الأراضي الزراعية المحيطة له.

واذا كانت ساكنة المنطقة تراهن على انجاز مشروع سياحي، يساهم في إنعاش اقتصاد المنطقة ويوفر فرص الشغل للشباب، فان الارتجالية وغياب المراقبة والتتبع حول المنطقة الى مطرح لنفايات، وبرك من المياه المنعدمة، مما يهدد الوضع البيئي، ويساهم في انتشار الامراض.

وتظهر صور حديثة، كيف تحولت غابة سواني التي تعد بمثابة رئى المنطقة الى مطرح للنفايات، لاسيما مخلفات أشغال البناء، التي تم التخلص منها وسط الغابة، في غياب مراقبة المجلس الجماعي لأجذير، الذي يتهم بالتواطؤ مع المقاولات المكلفة بالأشغال وغض الطرف عن هذه المخالفات من لدن نشطاء البيئة بالمنطقة.

وتطالب ساكنة المنطقة بتدخل المسؤولين عن حماية البئية، ووالجهات الموكول لها تنفيذ القانون، خاصة الدرك الملكي، قصد اتخاذ الاجراءات القانونية المعمول بها، حماية للمنطقة الغابوية من النفايات والساكنة من آثارها السلبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى