اخبار 24 ساعةتقاريرطب وصحةمجتمعمرصد المحترفين

عدم جاهزية منتجي الأوكسيجين يهدد حياة نزلاء غرف الإنعاش

وان نيوز

أوردت الزميلة L’opinion في مقال لها خلال عددها الأخير، تحت عنوان: الإنعاش داخل المستشفيات.. هل يوجد نقص في الأوكسجين بالمغرب؟ أنه بالنظر إلى التطور المقلق للأزمة الصحية في المملكة، فإن مادة الأوكسيجين التي تنقذ حياة العديد من المرضى  غير كافية ببعض البنيات الإستشفائية.

وأبرز المصدر ذاته، أنه يوجد في العديد من المستشفيات بمختلف أنحاء البلاد أسطوانات أوكسجين في غرف العمليات والمصالح، ومع ذلك، فإن البنيات الصغيرة لديها نقص صارخ في هذا النوع من التجهيزات.

وتظهر أهمية الأوكسيجين خاصة لدى مرضى فيروس كوفيد-19 الذين يواجهون صعوبات في التنفس داخل غرف الإنعاش في وضعيات حرجة، وكذا مرضى الأمراض الصدرية كالربو خصوصا مع بداية فصل الشتاء في المناطق ذات المناخ الرطب.

ووفقا للفاعلين في صناعة الغازات الطبية تضيف الزميلة L’opinion، فإن “الأوكسجين الطبي متوفر بكميات كبيرة”، ومع ذلك، فإن تزويد “المؤسسات الصحية بالأوكسجين يتطلب وقتا كبيرا للغاية”.

ويعزى ذلك حسب المصدر ذاته، إلى أسطول الشاحنات المتاح للمنتجين، وهو الأسطول المحدود، الذي لا يكفي للقيام بالتسليم بأقصى سرعة وبشكل يومي لجميع المراكز الصحية التي تطلب مادة الأوكسيجين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى