اخبار 24 ساعةجهاتمجتمعوطني

“غياب الحماية” يدفع سائقي ألزا البيضاء الى الاضراب‎

وان نيوز : فاطمة ماخوخ

خاض سائقو حافلات، صبيحة اليوم، بالدار البيضاء، وقفة احتجاجية للمطالبة بالحماية خلال مزاولتهم للعمل بسبب ما يتعرضون له من ضغوطات من قبل الركاب وخاصة بعد فرض السلطات ضرورة التزام أرباب الحافلات بالبنود التي فرضتها الظرفية الاستثنائية المتمثّلة في جائحة كورونا، خاصة ما يتعلق بالطاقة الاستيعابية وشروط السلامة الصحية.

 واشتكى أرباب الحافلات، خلال الوقفة الاحتجاجية من غياب  الحماية الأمنية اللازمة  موضحين:” السلطات تحمل السائق مشكل اكتظاظ الحافلات والسائق ليست له السلطة لمنع الركاب وعند الاعتراض يكون السائق عرضة للعنف  ويتم سحب الرخصة منه ولهذا ونطالب السلطات بحمايتنا لتطبيق بند ال50 بالمائة  “، وأضافوا ” نحاول عدم تجاوز الطاقة الاستيعابية لكن نقص الحافلات كذلك يدفع المواطنين الى الاعتراض وأحيانا الى التهور ويقع اللوم على السائق وحده”.

وفي اتصال هاتفي، أكد المدير العام لشركة ألزا بالمغرب، ألبيرتو بيريز ل”وان نيوز”،   أن الاضراب لاعلاقة له بالشركة بل للمطالبة بحمايتهم من شتى أنواع الاعتداءات أثناء العمل وخاصة بعد فرض “السلطات إجراء عدم تجاوز الطاقة الاستيعابية المحددة وهو الأمر الذي لا يحترمه أغلبية الركاب”.

هذا وأعلنت شركة “ألزا البيضاء”، المكلفة بالنقل العمومي في العاصمة الاقتصادية، أن الخطوط “L011 وL016 و L017 و L038 و L040 و L044 و L055وL056 وL063 و L068 وL072 و L107 و L120 ، L143 و L032D  وL904″، ستعرف اليوم، تعطلا مؤقتا.

في السياق نفسه، أعلنت سلطات البيضاء عن تطبيق إجراءات جديدة لمحاصرة فيروس “كورونا”، بدء من ليلة أمس الأحد، ويتعلق الأمر بمنع جميع أشكال التنقل الليلي ما بين الساعة 9 مساء والسادسة صباحا، باستثناء التنقلات لأسباب صحية ومهنية، وإلزامية التوفر على رخصة استثنائية للتنقل من وإلى العمالات والأقاليم المذكورة، مسلمة من طرف السلطات المحلية المختصة، وإغلاق ملاعب القرب والمنتزهات.

وإلى جانب ذلك، سيتم إغلاق المطاعم والمقاهي على الساعة الثامنة مساء، وإغلاق جميع المتاجر والمحلات التجارية الكبرى على الساعة الثامنة مساء، أيضا، مع توقيف التنقل عبر حافلات النقل العمومي والطرامواي، على الساعة التاسعة مساء، وإغلاق أسواق القرب على الساعة 3 زوالا، وتشجيع العمل عن بعد، في الحالات التي تسمح بذلك.

وسيتم الإبقاء على جميع التدابير الاحترازية المعمول بها سابقا، من إغلاق للحمامات وقاعات الرياضة، ومنع التجمعات التي يفوق عدد أفرادها 10 أشخاص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى