اخبار 24 ساعةمجتمعوطني

فدرالية للنقل السياحي تحذر من إفلاس القطاع وتدعو لتنزيل قرار تأجيل استخلاص أقساط الديون

وان نيوز – مراكش

دقت الفدرالية الوطنية للنقل السياحي بالمغرب، “ناقوس خطر تعرض القطاع للإفلاس التام”، وتشريد آلاف الأسر، في ظل تواصل المؤسسات المانحة للقروض بمطالبة ممتهني النقل السياحي بآداء أقساط الديون، وتجاهلها قرارات لجنة اليقظة القاضية بتأجيل استخلاص أقساط الديون إلى 31 دجنبر الماضي، وتمديده لاحقا إلى 31 مارس المقبل.

وأدانت ذات الفدرالية، في بيان لها، توصلت به صحيفة “وان نيوز” الرقمية، “سلوكات المؤسسات المانحة للقروض، المتمثلة في التهرب من تنفيذ قرارات لجنة اليقظة”، وامتناعها عن الالتزام بمضمون الاتفاقيات التي عقدتها المجموعة المهنية للأبناك مع وزارة السياحة ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، ومع المهنيين عبر الهيئات الممثلة لهم .

وطالب بيان الهيئة النقابية، الحكومة وبنك المغرب، بـ”التدخل العاجل لدى المؤسسات المانحة للقروض، لإرغامها على الالتزام بقرار تأجيل استخلاص أقساط الديون”، خاصة وأن الأخيرة “تتحجج بعدم توصلها بأي إخبار رسمي بفحوى الاتفاقيات المذكورة”، معربا عن رفض مهنيي القطاع للإجراءات التي ابتكرتها، “والتي تحاول من خلالها إلزام المقاولات على توقيع طلبات والتزامات غامضة المضمون، من أجل الاستفادة من تأجيل أقساط الديون”.

وطالب المصدر ذاته، الدولة المغربية، بـ”حماية مقاولات النقل السياحي من التعسفات التي تقدم عليها المؤسسات المانحة للقروض”، عبر الإقدام على حجز مركباته “دون صدور حكم قضائي، أو دون تبليغ المقاولات بالأحكام في حال صدورها”، داعية الجهات المسؤولة إلى تمديد تأجيل استخلاص أقساط الديون إلى غاية 31 دجنبر 2021، لكون “جميع المؤشرات الوطنية والدولية تؤكد استمرار الأزمة” وفق تعبير البيان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى