اخبار 24 ساعةجهاتحوادث

فيروس “كورونا” ينهي حياة العلامة “محمد الجردي” أشهر خطباء طنجة

وان نيوز – طنجة 

غادر إلى دار البقاء، اليوم السبت، العلامة محمد الجردي السعيدي، أحد أشهر خطباء مدينة طنجة؛ عن عمر يناهز 80 سنة، متأثرا بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد، وفق ما أفاده مقربون من الراحل.

المصادر ذاتها، أوضحت أن الشيخ العلامة الجردي، قد وافته المنية بمستشفى الدوق دي طوفار بطنجة، في الساعات الأولى من صباح اليوم، مشيرة إلى أنه كان يرقد بقسم العناية المركزة الذي نقل إليه إثر أزمة صحية بسبب إصابته بكوفيد-19.

وامتلأت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بتدوينات تنعي الراحل، الذي كان قيد حياته بشعبية كبيرة في المدينة وخارجها؛ حيث كانت المساجد التي يؤم فيها الصلاة ويتولى فيها الخطابة؛ تشهد إقبالا كبيرا من طرف المصلين.

واشتهر الشيخ الجردي؛ بخطاب ديني تعتبره السلطات المغربية متعارضا مع التوجهات الدينية للمملكة؛ مما أدى إلى توقيفه عن مزاولة مهامه سنة 2001؛ على خلفية إلقائه لمجموعة خطب تمحورت حول انتقاد الحرب الأمريكية على ما سمي بـ “الارهاب”.

يذكر أن العلامة الفقيه الأصولي أبو عبد الرحمان محمد السعيدي الجردي، قد ولد سنة 1940م، بقبيلة أنجرة بمدشر يسمى الجردة، إقليم تطوان سابقا، وقد درس بمعظم مدارس التعليم العتيق بطنجة، وكان خطيبا في مسجد بمنطقة “بنديبان”، وله متتبعين في أنحاء المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى