اخبار 24 ساعةدوليةطب وصحةمدارات

في ظل غياب لقاح لكورونا الإسبان يمددون حالة الطوارئ بالبلاد إلى غاية منتصف السنة المقبلة

وان نيوز

صادق مجلس النواب الإسباني (الغرفة السفلى للبرلمان) أمس الخميس على تمديد حالة الطوارئ التي أعلنتها الحكومة الأحد الماضي لمدة ستة أشهر حتى التاسع من ماي المقبل وذلك من أجل الحد من الموجة الثانية من فيروس كوفيد ـ 19 بأغلبية 194 صوتا مقابل رفض 53 صوتا مع امتناع 99 نائبا عن التصويت .

وتمت الموافقة على هذا القرار بفضل أصوات نواب الحزب العمالي الاشتراكي الإسباني وحزب (بوديموس) اللذين يشكلان الحكومة الائتلافية وكذا أصوات نواب أحزاب (سيودادانوس وماس بايس وكومبرويس وبي إن في وبي إن جي والائتلاف الكناري ونوييبا كناريا والحزب الجهوي لكانتابريا وترويل إكسيت).

وعارض هذا القرار نواب حزب (فوكس) وعددهم 52 نائبا بالإضافة إلى نائب عن حزب (فوروم آستورياس)، بينما امتنع نواب ( الحزب الشعبي وبيلدو وكوب والاتحاد الشعبي لنافارا) عن التصويت ( 9 صوتا) .

كما وافق مجلس النواب على إجراء يطالب بيدرو سانشيز رئيس الحكومة الإسبانية بتقديم تقرير دوري كل شهرين حول مختلف التدابير المعتمدة في إطار إعلان حالة الطوارئ مع تقييم فعالية كل منها في احتواء الوباء .

وبالإضافة إلى ذلك نص القرار على أنه بعد أربعة أشهر من تاريخ تمديد حالة الطوارئ (9 مارس المقبل) يمكن لرؤساء المجموعات البرلمانية بموافقة مسبقة من المجلس الصحي ما بين الجهات المستقلة رفع أو الإبقاء على تاريخ تمديد حالة الطوارئ (9ماي) وذلك في ضوء تطور المؤشرات الصحية والوبائية والاجتماعية .

وحسب آخر حصيلة أعلنت عنها وزارة الصحة الإسبانية تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس ( كوفيد ـ 19) مليون حالة، بينما ناهزعدد حالات الوفيات 36 ألف حالة وذلك منذ بدء تفشي الوباء في البلاد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى