اخبار 24 ساعةفن وثقافةمجتمع

لماذا لم تعتقل دنيا بطمة؟ وهل ستقضي العقوبة الحبسية؟‎

وان نيوز– فاطمة ماخوخ

كثُرت التساؤلات حول  اعتقال الفنانة دنيا بطمة من عدمه بعد أن قضت محكمة الاستئناف بمراكش اليوم 27 يناير 2021  بالحكم عليها بسنة حبسا نافذا، في قضية ما بات يعرف بـ”حمزة مون بيبي” والتي تتابع على خلفيتها 4 متهمات من بينهن دنيا باطمة وشقيقتها ابتسام.

ويطرح المتتبعون لهذا الملف عدة تساؤلات من قبيل، متى ستقضي دنيا باطمة العقوبة الحبسية النافذة؟ وهل ستقضيها حقا؟ وما الذي يقتضيه حكم إدانتها بسنة حبسا نافذا أمام تجرد القواعد القانونية ومساواة جميع المواطنين أمامه دون تمييز؟

وللتوضيح في هذا الخصوص، أكد محمد الحسيني كروط، المحامي بهيئة الرباط، في تصريحه لـ”وان نيوز″ أنّ دنيا بطمة ستستمر في الاستفادة من سراحها المؤقت إلى أن يصدر الحكم النهائي، حيث سيتم إحالة الملف إلى محكمة النقض، ويقر بإبرام الحكم الاستئنافي وتأييده، ثم صدور القرار عن النيابة العامة القاضي بالاعتقال” .

وأشار المتحدث الى أنه وحسب القانون ” يمكن للمحكمة بناء على ملتمس من النيابة العامة إذا كانت العقوبة المحكوم بها تعادل سنة حبساً أو تفوقها، أن تصدر مقرراً خاصاً معللاً تأمر فيه بإيداع المتهم في السجن أو بإلقاء القبض عليه، بالنسبة لبطمة الحكم وصل الى عام، لكنها لم تتواجد بالمحكمة أثناء النطق بالحكم ولو كانت حاضرة فبإمكان المحكمة إصدار الأمر بالاعتقال وبملتمس من النيابة العامة”.

ومباشرة بعد الإعلان عن الحكم من قبل القضاء الجالس باستئنافية مراكش، الصادر اليوم الأربعاء، والقاضي بإدانتها بسنة حبسا نافذا على خلفية قضية حساب حمزة مون بيبي، علقت بطمة، بصورة في “سطوري” على حسابها بموقع أنستغرام، ورد فيها “أكثر عبارتين مريحتين: ما أحزن الله عبدا إلا ليسعده، ما ابتلى الله عبدا إلا لأنه يحبه، فقولوا الحمد لله دائما وأبدا”.

وبخصوص مسطرة استئناف الحكم في الدرجة الثالثة من التقاضي أي بمحكمة النقض، قال المحام بهية تطوان جابر بابا، أن القانون يسمح للظنينة (دنيا بطمة) استئناف الحكم داخل 10 أيام، إلا أن قضايا الإستئناف لدى محمكة النقض قد تستغرق شهورا، وقد يبلغ الأمر سنوات لبطء المساطر والإجراءات كما هو الشأن مع قضايا مماثلة أخرى، مبينا أن الحكم كان مخففا بالنظرللأفعال المرتكبة ولصك الإتهام في المنظومة الضبطية الوطنية.

وتتخوف مجموعة من الأصوات والآراء التي طالبت بعدم الميز في تطبيق القانون إعمالا لمبدأ المساواة  أمامه، وعدم الإفلات من العقاب، من عدم التعاطي مع هاته القضية بالجدية اللازمة والتلاعب بفجوات القانون بهدف الإفلات من العقاب إسوة ببقية المتورطين معها في الملف.

يشار إلى أن محكمة الاستئناف في مراكش، قضت صباح اليوم الأربعاء برفع العقوبة الابتدائية الصادرة في حق المغنية دنيا بطمة، من 8 أشهر إلى سنة حبسا نافذا وغرامة قدرها عشرة آلاف درهم، بينما خفضت العقوبة الحبسية الصادرة في حق المتهمة عائشة عياش إلى سنة واحدة، فيما أيدت الحكم الابتدائي في حق كل من ابتسام باطمة، وصوفيا شاكيري.

وكان قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بمراكش، قد قرر متباعة دنيا بطمة في حالة سراح، فيما تمت متابعة شقيقتها ابتسام وعيشة عياش، وصوفيا شاكري وإحالتهم على المحكمة في حالة اعتقال.

وتوبعت الفنانة المغربية وباقي المتهمات بتهم المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام، وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى