إقتصاداخبار 24 ساعةدوليةسياسة

لندن تريد اتفاقا سريعا مع إدارة بايدن بشأن الرسوم الجمركية

وان نيوز

قالت المملكة المتحدة الأربعاء إنها تأمل في التوصل بسرعة إلى اتفاق مع إدارة بايدن بشأن التخلي عن الرسوم الجمركية المفروضة في سياق نزاع تجاري قديم بين “إيرباص” و”بوينغ”.

وفشلت الحكومة البريطانية في التوصل إلى اتفاق، كما كانت تأمل، مع إدارة دونالد ترامب.

وقال ناطق باسم الوزارة البريطانية للتجارة الدولية “نحن نتطلع إلى العمل مع الإدارة الأميركية الجديدة في أسرع وقت ممكن لإيجاد حل يناسب الطرفين”.

وتريد الحكومة “إزالة هذه التعريفات الجمركية غير العادلة على الصادرات البريطانية”.

والهدف من ذلك هو حل هذا النزاع من أجل “التمكن من توثيق علاقاتنا التجارية مع الولايات المتحدة والانتقال إلى المرحلة التالية”، أي التوصل إلى اتفاق تجاري بين بريطانيا والحليف الأميركي بعد بريكست.

بادرت المملكة المتحدة في ديسمبر إلى الإعلان عن تخليها عن التعريفات الجمركية المفروضة على المنتجات الأميركية في سياق النزاع بين “إيرباص” و”بوينغ” آملة في الحصول على معاملة بالمثل.

وأصبح هذا القرار ساريا اعتبارا من 1 يناير، بمجرد خروج بريطانيا من السوق الأوروبية الموحدة والاتحاد الجمركي.

وقال روبرت لايتهايزر الممثل التجاري في إدارة ترامب خلال مقابلة مع “بي بي سي” إن مسألة رفع الرسوم الجمركية نوقشت مع المملكة المتحدة، لكن دون التوصل لاتفاق.

وفي ما يتعلق بالتفاوض بشأن اتفاق تجاري واسع النطاق مع الولايات المتحدة، فإن المملكة المتحدة حذرة بشأن الجدول الزمني ولم تعد تحدد موعدا، بعدما كانت تأمل في إبرامه خلال العام 2020.

وقد جعل الوباء وانتقال السلطة في الولايات المتحدة المسألة أكثر تعقيدا.

وكان الرئيس المنتخب جو بايدن أثبت التوقعات بشأن اتفاق مع المملكة المتحدة في أوائل ديسمبر بتصريحه لصحيفة “نيويورك تايمز” بأنه لا يريد إبرام اتفاق تجاري جديد مع أي جهة على المدى القصير، من أجل إعطاء الأولوية للاقتصاد الأميركي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى