اخبار 24 ساعةدولية

ليبيا تحتفي بخريجي أول دفعة عسكرية في برنامج تدريبي تحت إشراف الجيش التركي

وان نيوز 

تخرجت الدفعة الأولى من المنتسبين إلى برنامج تدريبي نظمه الجيش التركي لفائدة الطلاب العسكريين الليبيين، لمدة 8 أسابيع، بـ”مركز تدريب عمر المختار” من أجل الارتقاء بالجيش الليبي إلى المعايير الدولية، وذلك في إطار مذكرة التعاون الأمنية العسكرية المبرمة بين البلدين العام الماضي، وفق ما أوردته وكالة الأنباء التركية “الأناضول”.

المصدر ذاته، أفاد أن مراسم حفل التخرج، عرفت مشاركة كل من نائب رئيس الوزراء الليبي أحمد معيتيق، وسفير أنقرة لدى طرابلس سرحات أكسن، ووزير الدفاع الليبي صلاح الدين النمروش، ورئيس هيئة الأركان محمد الحداد.

وقال وزير الدفاع الليبي صلاح الدين النمروش، في خطاب ألقاه بالمناسبة، إن “هدف المركز التدريبي، إعداد الكوادر العسكرية وصقلها بدنيا ونفسيا ومهنيا ومعرفيا، وفق أعلى المستويات والمعايير الاستراتيجية”، مضيفا: “إننا اليوم نجني أولى ثمرات التعاون في المجال العسكري الليبي التركي في مجال التدريب”.

وأكد المتحدث ذاته، أن “هذا التعاون ليس وليد اليوم ولا هو وليد الصدفة، إنما هو تعاون متجذر في أعماق تاريخنا المشترك وحاضرنا الجامع ومستقبلنا المتداخل دينا وعرفا”، مبرزا أن “التاريخ غير قابل للتزوير أو التبديل أو الانتقاء”.

وفي تصريح للأناضول، قال متحدث الجيش الليبي، العقيد محمد قنونو، إن مركز تديب عمر المختار، “يمثل إحدى الخطوات الجريئة المتخذة في إطار الاتفاقيات الشرعية بين الحكومتين الليبية والتركية، وفقًا للقوانين المحلية والدولية”.

وتابع قنونو  بالقول: “سنواصل طريقنا على أساس الاحتراف والشرعية، هادفين إلى حماية ثورة 17 فبراير (2011) ومفهوم الدولة الدستورية والمدنية”، مشيرا إلى أن  بلاده تلقى دعم الحكومة التركية في إطار الاتفاقيات الدولية.

وتلقى المتخرجون تدريبات على الرماية الميكانيكية وإطلاق النار، والقتال، وتنفيذ مهمات القوات الخاصة، والقتال في المناطق السكنية، وإبطال مفعول العبوات والمتفجرات، والإسعافات الأولية، ورسم الخرائط، وتسلق الجبال، والتدريب على حماية الشخصيات، في إطار مذكرة التفاهم المبرمة بين البلدين.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى