Non classé

ماكرون معلقا على جريمة قطع رأس أستاذ بباريس .. لن يمروا

وان نيوز

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة، إن عملية قتل المدرّس الذي عرض رسوما كاريكاتورية للنبي محمد في حصة دراسية “هجوم إرهابي إسلامي”.

وأضاف ماكرون قرب مكان الاعتداء حيث قطع المشتبه به رأس الضحية قبل أن ترديه الشرطة قتيلا، إن “الأمة بأكملها” مستعدة للدفاع عن المدرسين وأن “الظلامية لن تنتصر”.

وقتِل أستاذ بقطع الرأس الجمعة قرب باريس، فيما قضى المعتدي على يد الشرطة، وذلك بعد ثلاثة أسابيع من هجوم نفذه شاب باكستاني قرب المقرّات السابقة لصحيفة “شارلي ايبدو” الساخرة.

ووفق مصدر في الشرطة، فإنّ الضحية قتل في طريق عام غير بعيد عن مدرسته، بينما أفادت مصادر صحفية فرنسية، بأن  منفذ العملية الارهابية شاب ذو 18 سنة ولد في روسيا من أصل شيشاني.

ونشر إيمانويل ماكرون على حسابه بالفايسبوك قبل إلقاء كلمة في مكان الإعتداء تعليقا على الحادث الإرهابي  تدوينة  ” لن يمروا..”.

وقالت النيابة العامة لوكالة فرانس برس، إنه جرى فتح تحقيق في ارتكاب “جريمة مرتبطة بعمل إرهابي” وتشكيل “مجموعة إجرامية إرهابية”.

وتوجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى خلية الأزمة التي شُكّلت عقب الحادثة في وزارة الداخلية، كما قطع وزير الداخلية زيارته الرسمية إلى المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى