اخبار 24 ساعةمجتمعوطني

محطة اللاعودة..موظفو وزارة التربية حاملو الشهادات ينفذون إضرابا مفتوحا في هذا التاريخ‎

وان نيوز : فاطمة ماخوخ

في خطوة تصعيدية ضد وزارة سعيد أمزازي، يخوض موظفو وزارة التربية الوطنية حاملو الشهادات، إضرابا وطنيا مفتوحا في شهر مارس القادم، مع احتجاجات نوعية متمركزة بالرباط.

وفي تصريح لموقع “وان نيوز″، قال عبد الوهاب السحيمي، عضو المجلس الوطني للتنسيقية، إن الإضراب المقبل سيكون “محطة نضالية مفصلية في تاريخ نضالات التنسيقية حاملي الشهادات ونعتبرها معركة اللاعودة، ولن نعود إلى مقرات العمل إلا بإيجاد حل لهذا الملف”.

وشدد السحيمي على أن “أمزازي أصبح يستغل ظروف الطوارئ الصحية والجائحة، للإجهاز على حقوق الأساتذة، والاستمرار في التعنث، والتنصل من تنفيذ الاتفاق المتعلق بملفهم المطلبي والذي تم الاتفاق عليه في يناير 2020”.

واسترسل المتحدث قائلا:” لقد استنفدنا كل المبادرات الودية مع الوزارة والمحطات الإنذارية، وسنخوض إضرابا وطنيا مفتوحا خلال شهر مارس، إلى أن يتم تسوية الملف”.

وفي هذا الصدد، دعت التنسيقية إلى “إعادة الهيكلة لكل الأقاليم والجهات، والانخراط الواسع في الحملة الإعلامية للتعريف بالملف، والمظلومية التي تطال الأساتذة حاملي الشهادات طيلة شهر فبراير المقبل”، وذلك عقب اجتماع لمجلس التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، في الرباط، يوم الاثنين الماضي.

ويأتي استمرار نضال واحتجاجات الأساتذة موظفي وزارة التربية حاملي الشواهد للمطالبة بتمكينهم من الحق في الترقية بالشهادة وتغيير الإطار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى