اخبار 24 ساعةدولية

مدير منظمة حقوقية دولية يشبه المغرب بإسرائيل في علاقته بأقاليمه الصحراوية


وان نيوز

في تغريدة على حسابه بموقع التواصل “تويتر”، والتي يفهم منها أنها تعليق على الرد المغربي على تقرير منظمة “Human Rights Watch” الأخير بشأن الصحراء، هاجم المدير التنفيذي للمنظمة، كينيث روث، بوصفه بإسرائيل، وذلك بالقول “إن المغرب يطبق نفس الأساليب التي تنتهجها إسرائيل ضد الفلسطينيين في محاولة لتعزيز احتلاله للصحراء”.

وأبرز المسؤول ذاته، أنه “على مر السنين استخدم المغرب الإعانات والإعفاءات الضريبية لإقناع الآلاف من شعبه بالانتقال إلى الصحراء الغربية في محاولة لتعزيز سيطرته”.

وكانت السلطات المغربية قد أعربت فيما سبق، عن استنكارها للتقرير الأخير الذي أنجزته منظمة “هيومن رايتس ووتش” بشأن الأوضاع الحقوقية في الصحراء، واعتبرت أنه “يروج معطيات خاطئة ومغرضة، ويميل إلى أطروحات البوليساريو الانفصالية، ضاربا عرض الحائط التطورات الإيجابية التي حصلت في المنطقة”، في إشارة إلى تحرير معبر “الكركرات” من معتصمي الجبهة وفتح قنصليات عامة لعدد من البلدان الأفريقية والعربية في الأقاليم الجنوبية للمغرب.

ونشرت “المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان”، بلاغا أوضحت فيه أن “السلطات المغربية علمت بصدور بلاغ للمنظمة المذكورة، يتبنى ويروج طرحا سياسيا معاديا للوحدة الترابية للمملكة المغربية والتطورات الإيجابية التي عرفتها مؤخرا، وهو البلاغ الذي لجأت فيه هذه المنظمة، كعادتها، إلى ادعاءات مغرضة لا تستند إلى أي وقائع حقيقية في محاولة لإضفاء طابع حقوقي على خطابها، ضاربة بعرض الحائط المنهجية المتعارف عليها عالميا فيما يتعلق بضوابط الحياد والموضوعية الناظمة لعمل المنظمات غير الحكومية الدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان”.

يشار، إلى أن المدير التنفيذي للمنظمة المذكورة كينيث روث (Kenneth Roth) محام أمريكي والمدير التنفيذي لمنظمة مراقبة حقوق الإنسان”Human Rights  Watch” غير الحكومية منذ سنة 1993. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى