اخبار 24 ساعةمجتمع

معتقلو حراك الريف ينشدون حوارا مسؤولا من أجل حل شامل لقضيتهم

وان نيوز – الحسيمة

جددت “جمعية ثافرا للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي الحراك الشعبي بالريف”، دعوتها كل المعنيين بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين، وتحقيق الملف المطلبي للحراك،  إلى “التقاط رسالة المعتقلين الستة، التي جددوا فيها التأكيد على إيمانهم بالحوار الجاد والمسؤول، والتحلي بروح المسؤولية الصادقة، انتصاراً لقيم حقوق الإنسان، ودفعاً للاعتقال السياسي”.
وأعربت الجمعية ذاتها، في بيان لها، نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، عن “اعتزازها بتجديد المعتقلين السياسيين الستة ثقتهم فيها، وتفويضها القيام بدور الوساطة مع كل الجهات الراغبة في إيجاد حل عادل ومنصف لوضعيتهم بما يصون كرامتهم، في أفق إيجاد حل شامل لقضية حراك الريف وتداعياتها”.
وأكدت المصدر نفسه، على أن “التفويض كما حدده المعتقلون الستة في بلاغهم، بشكل صريح، هو تفويض للعب دور الوساطة، بينهم وبين الأطراف المفترضة، ولا ينصرف إلى اتخاذ قرارات نيابة عنهم”، لافتة إلى أن “كلمة الفصل في أي حوار بخصوص حريتهم هي كلمتهم، وهم المعنيون باتخاذ الموقف الأنسب في هذا الجانب”.
وكان المعتقلون السياسيون لحراك الريف، الموجودون بسجن طنجة (2)، قد أصدروا بلاغا، وفق ما أوردته جمعية “ثافرا”، أعلنوا فيه تفويضها، بصفتها الممثل القانوني لعائلاتهم والموحد لكلمتها ونضالاتها، “القيام بدور الوساطة بينهم وبين أي جهة ترغب في التواصل معهم في إطار مبادرة جادة ومسؤولة لإيجاد حل لقضيتهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى