اخبار 24 ساعةمجتمعمغاربة العالموطني

مغاربة اسبانيا يدعون حكومة سانشيز للسير على خطى أمريكا والاعتراف بمغربية الصحراء‎

وان نيوز : فاطمة ماخوخ

نظم المئات من أفراد الجالية المغربية في كتالونيا بإسبانيا وقفة رمزية، أمام مقر مندوبة الحكومة الاسبانية بكتالونية، تحتفي بالانتصارات المتوالية التي سجلتها الدبلوماسية المغربية بقيادة الملك محمد السادس بخصوص قضية الوحدة الترابية للمملكة، والتي كان آخرها اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالسيادة الكاملة للمغرب على صحرائه.

أكد المشاركون على أن إسبانيا والمغرب دولتان متجاورتان على شواطئ البحر الأبيض المتوسط ، توحدهما روابط ثقافية وتاريخية وجيوستراتيجية واقتصادية واجتماعية قوية، ودعوا حكومة سانشيز الى ضرورة دعمها لمبادرة الحل السياسي التي يدافع عنها المغرب، التي توفر السلام والأمن، وتحظى بتأييد واسع من المجتمع الدولي.

قال رشید فارس الكاتب العام للمواطنة والتعاون  بالحزب الإشتراكي العمالي الإسباني في تصریح لجريدة “وان نيوز” الالكترونية،  ان” الوقفة مرت في ظروف جيدة وعرفت حضور وازن للمرأة المغربية التي وقفت بشجاعة في وجه أعداء الوحدة الترابية، وشعارات باللغة الاسبانية بهدف محاورة الشعب الاسباني مباشرة، داعين الحكومة الاسبانية الى ضرورة الاعتراف بمغربية الصحراء”، وأضاف فارس الى أن ” وقفات مغاربة اسبانيا أصبحت شبه يومية في جميع المدن وهي طفرة ومزية ومواصلة النضال وعدم فسح المجال لأعداء الوطن والانفصاليين لتمرير أطروحتهم “.

عبرت جمعيات مغربية وأعضاء منظمات مهنية وهياكل سياسية وثقافية وفعاليات المجتمع المدني عن معارضاتهم بشدة استفزازات وتشجيع الحرب من قبل الجماعة الإرهابية، على حد تعبيرهم والتي تطلق على نفسها اسم”البوليساريو”. كما أدانوا تعليم الأطفال من قبل عصابات البوليساريو قيم الكراهية والعنف واستخدامهم كجنود. 

وفي ضربة موجعة للانفصاليين والجزائر، أكد الحزب الوطني الباسكي الاسباني، أمس الأربعاء، أن على “البوليساريو” أن “تدرك ما هو ممكن وما هو مستحيل”، من أجل التوصل إلى حل لقضية الصحراء. وأوضح إيتور إستيبان، الناطق الرسمي باسم الحزب الوطني الباسكي في مجلس النواب الإسباني أن “العالم تغير كثيرا خلال السنوات الأخيرة، وبالتالي يجب أن نجعل البوليساريو تفهم ما هو ممكن الآن وما هو مستحيل”، من أجل تسوية النزاع حول قضية الصحراء.

وشدد إستيبان خلال نقاش بمجلس النواب بحضور بيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الإسبانية، والعديد من الوزراء على أنه “من وجهة النظر الجيوستراتيجية فإن البوليساريو قد خسر (…)، لذلك يجب أن يبحث عن حل في إطار الممكن” لتسوية هذا النزاع.

وقال إستيبان “لا أحد يمكنه أن ينكر الأهمية الجيوستراتيجية المتزايدة للمغرب في محاربة الإرهاب والهجرة غير الشرعية وفي مجالات أخرى”.

وأكد الناطق الرسمي باسم الحزب الوطني الباسكي، في نفس السياق، على ضرورة الحفاظ على علاقة جيدة مع المغرب “البلد المهم” بالنسبة لإسبانيا والاتحاد الأوروبي. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى