اخبار 24 ساعةحوادث

ناصر الزفزافي وزملاؤه يعلنون تضامنهم مع قجوع بعد اعتقاله مؤخرا

وان نيوز

نشر أحمد الزفزافي، والد قائد حراك الريف، ناصر الزفزافي،  قبل قليل على حسابه بموقع التواصل “فايسبوك”، أن ناصر وزملاءه المعتقلين على ذمة حراك الريف بسجن طنجة، أعلنوا اليوم تضامنهم مع أحد المعتقلين مؤخرا للمرة الثانية بسبب نشاطه في حراك الريف على مستوى أوروبا.

وكتب أب ناصر، أحمد الزفزافي، رئيس جمعية “ثافرا” لأسر المعتقلين، “المعتقلين السياسيين الستة بسجن طنجة2، اكدوا تضامنهم مع السيد، وافي قجوع الذي تعرض للاعتقال بمدينة طنجة، لا لجرم اقترفه فقط لانه يطالب باطلاق سراح المعتقلين على خلفية الحراك الشعبي بالريف”.

ويعتبر وافي قجوع الحامل للجنسية البلجيكية، ناشطا بحراك الريف على مستوى أوروبا (بلجيكا)، سبق أن قضى على ذمة الحراك نفسه عقوبة حبسية بالمغرب، كان قد استقبل من لدن نشطاء الحراك بإقليم الناظور، مباشرة بعد انقضاء مدة محكوميته يوم 8 فبراير الماضي.

وتوبع قجوع في المرة الأولى، من أجل “المس بسلامة الدولة الداخلية عن طرق الدعوة إلى تدبير مؤامرة والتحريض علنا ضد الوحدة الترابية والتحريض على ارتكاب جنح وجنايات ادى الى ارتكابها” حسب صك إتهامه.

وكانت المحكمة الإبتدائية بالناظور قد أصدرت في حق قجوع عقوبة سجنية مدتها سنة واحدة نافذا، قبل أن تخفضها المرحلة الإستئنافية إلى 8 أشهر نافذا، بعد اعتقاله أثناء دخوله أرض الوطن عبر معبر بني انصار قادما من بلجيكا.

يشار إلى أنه لم يعرف صك الإتهام الموجه لوافي قجوع لحدود اللحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى