اخبار 24 ساعةدوليةمجتمعمغاربة العالموطني

نشطاء الفايسبوك من بين المستفيدين.. توقيع اتفاقية شراكة بين مجلس الجالية وكلية القانون بأكدال للترافع حول الصحراء

وان نيوز

تم اليوم الاثنين بالرباط، توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين مجلس الجالية المغربية بالخارج وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكدال، وذلك لتأهيل مغاربة العالم للترافع حول قضية الصحراء المغربية.

الاتفاقية الاستراتيجية للتعاون، وقعها كل من الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، عبد الله بوصوف، وعميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكدال، فريد الباشا، تفعيلا للبرنامج الترافعي حول قضية الصحراء المغربية لفائدة مغاربة العالم، الذي أعده مجلس الجالية المغربية بالخارج بشراكة مع عدة جامعات مغربية.

وفي كلمة بالمناسبة، قال الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، السيد عبد الله بوصوف، أن الاتفاقية تروم كذلك فتح مسالك دراسية تهم مغاربة العالم، خصوصا بسلكي الماستر والدكتوراه في المجالات القانونية والاقتصادية والاجتماعية، وتطوير وتشبيك العلاقات العلمية التي تجمع المجلس بعدة جامعات دولية بأوروبا وأمريكا والعالم العربي، وكذا تمكين طلبة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكدال الرباط، من الاستفادة من هذه الاتفاقيات، وتمكين الطلبة المغاربة بمختلف الجامعات بدول العالم من الاستفادة من زمالات دراسية وعلاقات علمية مع طلبة كلية الحقوق أكدال.

وبخصوص انطلاقة مشروع تأهيل مغاربة العالم للترافع في قضية الصحراء المغربية، أبرز السيد بوصوف أن في مقدمة المستهدفين بالتكوين وتطوير قدرات الترافع تأتي فئة الطلبة و الأساتذة المغاربة بالخارج، و أطر جمعيات الجالية و نشطاء المجتمع المدني، وكذا نشطاء المواقع الاجتماعية، مشيرا إلى أن برامج التكوين حول الصحراء المغربية تم تصميمها بأربع لغات في المرحلة الأولى، وهي العربية والفرنسية والإسبانية والإنجليزية، فيما يعكف فريق علمي على الاشتغال على لغات أخرى في المستقبل القريب.

وعن كيفية توصيل المضمون للجالية المغربية المنتشرة في بقاع العالم، أكد الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج أن الأمر يتعلق بتكوين حوالي ألفي مغربي مقيم بالخارج بشكل مباشر بشراكة مع كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكدال الرباط، وإرسال المادة العلمية عبر البريد الالكتروني والرسائل الهاتفية، وتنزيلها على الهواتف الذكية في شكل تطبيق رقمي تم إحداثه بأربع لغات (sahara maroc)مسجلا أن “مواقع التواصل الاجتماعي تعتبر فضاء مناسبا لتنزيل المعرفة العلمية الصحيحة حول قضيتنا العادلة”.

أما بخصوص المحاور التي يستهدفها هذا المشروع المشترك مع مؤسسات أكاديمية وعلمية ومدنية، فقد أوضح السيد بوصوف أن الأمر يتعلق بتطوير المكتسبات المتحققة في بناء وعي الجالية في موضوع تاريخ الصحراء المغربية، وتمكين الجالية من تاريخ القضية وأهم محطاتها والسياق الدولي الذي يحكمها، وكذا توضيح التكامل الجغرافي والجيولوجي والحضارة ما قبل التاريخ في الصحراء، وذلك مع العمل على توضيح جغرافية الصحراء المغربية وتمكين الجالية من فهم المناطق التي يطالب بها الانفصاليون واستحالة تحقيق ذلك من وجهة نظر الجغرافية والتاريخ والقانون والشرعية الدولية.

وأكد على أهمية المشروع في تمكين الجالية من تقنيات استخدام شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية ورصد ما ينشر ويذاع وبناء الردود والمرافعات، دون إغفال عملية إبراز ما حققه المغرب من إنجازات في كل المجالات بالأقاليم الجنوبية و حجم الاستثمارات منذ استرجاع المغرب للأقاليم الجنوبية من المستعمر الإسباني، مع مراعاة تمكين الجالية من تقنيات وفنون التواصل والتفاوض والترافع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى