اخبار 24 ساعةجهاتمجتمع

نقابة تنتقد تدبير مستشفى سانية الرمل بتطوان وتعدد الخروقات

وان نيوز – تطوان

ندّد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة، المنضوية تجت لواء الكونفدرالية الديموقراطية للشغل بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان،  بما أسماه بـ”سياسة التمييز” في التعامل مع الموظفين، حسب انتماءاتهم النقابية، “مبديا رفضه المطلق “للحيف والظلم” الذي تعاني منه الشغيلة الصحية نتيجة كثرة التنقيلات “المبنية على الانتماءات النقابية والولاءات للمدير”، وكذا التنصيب في مناصب المسؤولية “دون فتح باب الترشيح، طبقا لمقتضيات المنشور الوزاري رقم 2019/039 الصادر بتاريخ 05 يونيو 2019”.

وأوضح المكتب النقابي المحلي للكونفدرالية الديموقراطية للشغل، في بلاغ له، توصلت به “وان نيوز”، أنه يتابع “بقلق” الوضعية المزرية التي آل إليها المستشفى “في ظل سوء الحكامة والعشوائية في التسيير التي كانت ولازالت إحدى سمات إدارة المستشفى، وعلى رأسها المدير الذي أثبت فشله في قيادة المرحلة الحرجة التي يعيشها المستشفى في ظل جائحة كوفيد-19”.

وأعرب البلاغ ذاته، عن رفض المكتب المحلي لنقابة “ك.د.ش”، المطلق، “للإهمال الذي يطال الأطرر الصحية التي تظهر عليها أعراض كوفيد-19، حيث تعاني الأمرين للحصول على التشخيص والعلاج”، مدينا بشدة، “إفراغ مصلحة الإنعاش من الأطر الصحية المداومة الكفؤة”.

كما ندد فرع النقابة الوطنية، بالمشاكل التي تتخبط فيها مصلحة الولادة، “دون إرادة حلّ حقيقية من طرف الإدارة”، مستنكرا في الوقت ذاته، “الخروقات التي طالت لوائح تعويضات كوفيد-19، خاصة الإقصاء الذي طال مناضلي الكونفدرالية الديموقراطية للشغل، الذين عملوا لأشهر في الصفوف الأمامية في مصالح كوفيد-19”.

من جانب آخر، استغرب البلاغ، رفض إدارة مستشفى سانية الرمل “إحصاء وجرد المعدات الطبية التابعة لها”، محملا المدير مسؤولية “تبعات السياسة الصحية الأحادية العجيبة التي يتبعها” وفق وصف البلاغ، مشيرا إلى أنها “لا تتماشى مع القانون الداخلي للمستشفيات”، مطالبا الوزارة الوصية بالتدخل العاجل لإيقاف “هذا العبث” وفق نص البلاغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى