اخبار 24 ساعةرياضة

هشام جدران: مواجهات الشامبيانزليغ الأفريقي ستحسمها جزئيات بسيطة‎

وان نيوز: فاطمة ماخوخ

تعود عجلة دوري أبطال أفريقيا إلى الدوران، بعد فترة توقف بسبب تفشي فيروس كورونا، بإجراء مباريات القمة المصرية المغربية المقرر أن تجمع بين فريقي الرجاء والوداد البيضاويين، على التوالي، بفريقي الأهلي والزمالك المصريين، في المربع الذهبي لدوري أبطال أفريقيا.

ويستقبل نادي الوداد الرياضي بعد غد الجمعة، خصمه الأهلي المصري بالمركب الرياضي محمد الخامس، بداية من الساعة الثامنة مساء، بينما يواجه غريمه الرجاء الرياضي خصمه الزمالك المصري، يوم الأحد، بنفس التوقيت وعلى أرضية نفس الملعب.

 ويواجه الفريقان البيضاويان شبح الإصابات والعياء، عكس الفريقين المصريين اللذين استعدا بشكل جيد لاستئناف المنافسة، وفي هذا الصدد، قال هشام جدران المدرب المغربي ومحلل بقنوات بي إن سبورت القطرية، في تصريح لـ “وان نيوز”، إن “العياء قد يكون نقطة ضعف الأندية المغربية بينما الأندية المصرية استفادت من فترة راحة طويلة،  بالإضافة إلى غيابات في صفوف الفريقين البيضاويين وخاصة الرجاء”.

وعبر جدران عن تخوفه من عامل الاستعدادات للمباريات، موضحا أن “الفرق المشكلة للمربع الذهبي على دراية تامة ببعضها البعض، ولديها نهج كروي تقريبا متشابه، وللأسف، مباريات الإياب ستلعب بمصر “، مضيفا أن نتيجة المباريات ستتحكم فيها “جزئيات صغيرة بحكم طريقة اللعب وفلسفة الفرق، وغالبا ما سيلعبون مباريات الذهاب بكل حيطة وحذر، والحسم سيكون في مباريات الإياب”.

قطبي البيضاء..إصابات وعودة وجوه جديدة

سيكون الرجاء الرياضي محروما من خدمات ثلاثة أسماء وازنة في الفريق، ويتعلق الأمر بالشاكير وبوطيب وجبيرة بداعي الإصابة، وفق ما كشفه الدكتور محمد العرصي، طبيب فريق الرجاء الرياضي، يوم أمس الأربعاء، لحظة تسليم درع البطولة، حيث أكد أن اللاعبين الثلاث سيغيبون عن موقعة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا يوم الأحد المقبل أمام الزمالك المصري.

كما يفتقد الفريق الأخضر لجهود لاعبه المعار من الزمالك المصري، حميد أحداد الذي ودع لاعبي الرجاء، مظهرا تأثره بعدما توج مع الفريق بدرع الدوري، وتوجه عبر “انستغرام” بالشكر لأنصاره وسط مشاعر متناقضة بين دعواته للرجاء الذي لعب له معارا، بالتأهل في نصف نهائي دوري الأبطال، أمام الفريق الذي سيعود لصفوفه وهو مالك عقده النهائي نادي الزمالك.

ومن جانب الوداد الرياضي، يستعد ميغيل أنخيل غاموندي لخوض أول مباراة له رفقة الفريق الأحمر من كرسي الاحتياط عندما يلاقي الأهلي، كما سيكون بإمكان الدولي الإفواري، ابراهيم الشيخ كومارا جاهزا للعب ابتداء من مباراة الأهلي، بعد غيابه لأكثر من شهرين بالضبط منذ إصابته في مباراة نهضة بركان في السادس من شهر غشت المنصرم.

كما التحق كوزادي كاسونغو بتداريب الفريق  الأحمر بعد مشاركته رفقة منتخبه الكونغو الديمقراطية في المباراة الودية أمام أسود الأطلس، بالرباط. ويبقى اللافت قبل استكمال الشامبيانزليغ الأفريقي، عاصفة تغيير المدرّبين التي ضربت ثلاثة أندية ستخوض دور النصف، باستثناء فريق الرجاء الرياضي الذي يعلق آماله على مدربه جمال السلامي لرفع اللقب الثاني خلال هذا الموسم بعد التتويج بدرع الدوري.

وقاد السلامي سفينة النسور باقتدار، فحقق لقب البطولة بعد غياب، كما أنه صعد إلى نصف نهائي البطولة العربية أيضا، وقاد الرجاء لإقصاء مازيمبي الكونغولي والتأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا. وتحدو آمال عريضة جماهير الرجاء مع السلامي لاستعادة لقب دوري الأبطال، بعد غياب منذ التتويج بنسخة 1999 وللمرة الرابعة في تاريخ الفريق الأخضر.

في المقابل، يستكمل الوداد المغربي وصيف النسخة الماضية رحلة دوري الأبطال تحت قيادة مديره الفني الأرجنتيني ميغيل إنخل غاموندي بعد موسم متقلب وحافل بالتغييرات الفنية، بعدما بدأ المشوار الأفريقي مع المدرب الصربي زوران مانولوفيتش وقاده إلى مرحلة المجموعات.

جدير بالذكر، أن ناديي الوداد والرجاء الرياضيين كانا قد تأهلا إلى نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا بعد أن فاز الأول على النجم الساحلي التونسي، وتغلب الثاني على مازيمبي الكونغولي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى