اخبار 24 ساعةجهاتمجتمع

هيئة حقوقية تتخوف من “تداعيات إغلاق معبر سبتة” وتدعو الدولة لتحمل مسؤوليتها

وان نيوز – تطوان 

 

أعرب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالمضيق، عن قلقه المتزايد من التداعيات الإقتصادية والاجتماعية “المأساوية”، لقرار إغلاق الحكومة المغربية لمعبر سبتة المحتلة، “دون إعداد قبلي لبدائل واضحة ومستعجلة لآلاف الأسر التي كانت تعتمد في معيشها اليومي على مختلف الأنشطة المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بذلك المعبر الحدودي”.

وطالب فرع الهيئة الحقوقية، بالمضيق، في بيان له، الدولة المغربية إلى “تحمل مسؤوليتها كاملة، وتنفيذ التزاماتها الدستورية والقانونية المتعلقة بالحفاظ على الحق في الحياة، وباقي الحقوق الاقتصادية والاجتماعية”، منددة في ذات الصدد، بقرار إغلاق المعبر “دون إعداد بدائل تحفظ الكرامة والعيش الكريم لساكنة المنطقة”.

ودعا ذات البيان، جميع المؤسسات الوطنية والجهوية والمحلية، إلى “وضع برامج عاجلة لإنقاذ هذه المنطقة المنكوبة اقتصاديا واجتماعيا”، مشددة على أهمية مشاركة كل الإطارات المدنية والسياسية والاجتماعية “الغيورة”، في “بلورة كل المبادرات النضالية والترافعية الكفيلة بالدفاع عن ساكنة المنطقة”.

وأوضح بيان الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالمضيق، أن الإخلال الواضح بالحقوق الإقتصادية والاجتماعية لساكنة المنطقة، “ترتب عنه تطورات رهيبة”، من قبيل “تكاثر حالات الاختفاء والموت المرتبطة بمحاولات الهجرة، وتعدد حالات الانتحار، وانتشار مظاهر تلفقر والبؤس والتشرد”، خصوصا في المناطق المحاذية للشريط الحدودي بالفنيدق وبليونش.

واعتبر المصدر ذاته، أن ذلك “يهدد الاستقرار الاجتماعي والحق في الحياة، وباقي الحقوق المرتبطة بالكرامة والعيش الكريم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى